فصل الخطاب


Description

"فصل الخطاب" مجلة علمية متخصصة محكمة فصلية، مجانيّة النشر، لها نسخة ورقية مطبوعة، وأخرى إلكترونية ذات تحميل حر ووصول مفتوح، تصدر عن مخبر الخطاب الحجاجي، جامعة ابن خلدون تيارت ـ الجزائر. تُعنى بالدراسات الأصيلة والبحوث العلميّة الجادة المتسمة بالمعايير العلمية: أصالةً، وجدّةً وابتكاراً، يتمحور مجال البحث فيها: النقد والبلاغة والأدب واللغة. تسعى المجلة للمساهمة في الارتقاء بالبحث العلمي وخدمة كافة الأكاديميين والباحثين من أساتذة وطلبة الدكتوراه ومختلف الفاعلين في ميادين بحث المجلة وتخصصها، فهي تستقبل على مدار السنة، الأعمال العلمية التي تتسم بالأصالة والجدية وتنشر باللغات الثلاث، اللغة العربية، الانجليزية والفرنسية. شرط ألا يكون البحث قد سبق نشره، وأن يخضع للمنهجية والموضوعية، والدّقة، والسلامة اللّغوية، والالتزام بما ورد في التعليمات الموجهة للمؤلف، والنّموذج المثبت في دليل المؤلّف. وعليه فالمجلة تهدف إلى مد الباحثين وكل المهتمين بمرجع علمي أكاديمي نقدي وتحليلي يُعتمَد عليه في البحوث العلمية الأخرى، كما تعكس المجلة رؤى علمية لإشكاليات بحثية مطروحة عمليا.


10

Volumes

35

Numéros

553

Articles


التداخلات اللغوية في الحمام اللساني الجزائري

نايلي دواودة حمزة, 

الملخص: يهدف المقال إلى الوقوف على ماهية ظاهرة التّداخل اللّغوي في مجتمعنا الجزائري ومعرفة مدى انتشارها وتأثيرها على أفراد المجتمع، ودراستها من مختلف الزوايا والمستويات (الصّوتية، الصّرفية، النّحوية، الدّلالية) متبعين المنهج الوصفي انطلاقا من رغبتنا الشديدة وميلنا لمواضيع علم اللّغة والوقوف على الوضع اللّغوي المعاش في الحمام اللساني الجزائري الذي يتّسم بالتنوع اللّغوي . The article aims to identify the phenomenon of linguistic overlap in our Algerian society and to know the extent of its spread and its impact on members of society, and studying it from different angles and levels (phonemic, morphological, syntactic, semantic), following the descriptive approach based on our strong desire and inclination to topics of linguistics and standing on the linguistic situation lived in the Algerian linguistic bath, which is characterized by linguistic diversity.

الكلمات المفتاحية: التّداخل اللّغوي ؛ المُعرَب ؛ الاشتقاق ؛ التوليد ؛ الدّخيل.؛ الترجمة. ; linguistic interference, linguistic shift, expressed, derivation, generation, outside translation


حوسبة النحو العربي بين الواقع والمأمول

الوطري نورة,  بالعجيد مريم, 

الملخص: الملخص يدور هذا البحث حول قضية حوسبة النحو العربي محاولا الكشف عن ضرورة إفادة علم النحو ‏العربي من تقنيات الحاسوب، وواصفا الواقع الحالي الذي تمر به حوسبة النحو بما حققته من ‏بعض المزايا والنجاحات، وما يواجهها من مشكلات وتحديات كما يفتح البحث آفاقا مستقلبية ‏جديدة لكي يفيد علم النحو من دعم التقينات الحاسوبية، من خلال طرح بعض الحلول الناجعة، ‏والمقترحات المفيدة لتخطي تلك العقبات التي تقف عثرة في طريق حوسبة النحو، ويُتوقع من ‏هذا البحث سد ثغرة في صرح البحث العلمي في هذا الميدان الشيق بما يسهم في دعم حوسبة ‏النحو العربي ويحفز سائر الباحثين نحو مزيد من الانطلاق والتوسع للبحث فيه تمهيدا لإدخال ‏لغتنا العربية عصر المعلوماتية والأتمتة الذكية.‏ وسوف يشتمل البحث على مقدمة وأربعة مباحث وخاتمة تتضمن التوصيات والمقترحات التي ‏خلص إليها البحث في نهاية المطاف.‏ Abstract This research revolves around the issue of computing Arabic ‎grammar, trying to uncover the need for Arabic grammar to benefit ‎from computer technologies, and describing the current reality that ‎grammar computing is going through with what it has achieved of ‎some of the advantages and successes it has achieved, and the ‎problems and challenges it faces. From supporting computer ‎technologies, by offering some effective solutions, and useful ‎proposals to overcome those obstacles that stand in the way of ‎grammar computing, and this research is expected to fill a gap in the ‎edifice of scientific research in this interesting field in a way that ‎contributes to supporting the computing of Arabic grammar and ‎motivates all researchers towards Further launch and expansion of ‎research into it in preparation for introducing our Arabic language to ‎the age of informatics and smart automation‏.‏ The research will include an introduction, four topics, and a ‎conclusion that includes the recommendations and proposals that the ‎research ultimately concluded.‎‏.‏

الكلمات المفتاحية: النحو، النحو العربي، حوسبة النحو، المشكل الآلي، المحلل النحوي، الإعراب الآلي. ‏ Grammar, Arabic Grammar, Grammar Computing, Automatic Shaper, Syntactic ‎Analyzer, Automatic Parsing.‎


فَجِيْعَةُ الْحُضُوْرِ وَأُلْفَةُ الْغِيَاْبِ دراسة في مجموعة شوقيّة منصور "مأذونٌ من الليكود

الصعيدي ميّادة أنور, 

الملخص: لم تعد الفنون النثريّة تهتم بتصوير الشخوص أو الأحداث بقدر اهتمامها بإبراز التضارب النفسيّ الذي يحدث داخل الأدب، وإحساس الكاتب/ ــة بالقلق الذي يساوره مع إيقاع الزمن وتفاوت أحداثه بين الماضي والحاضر والمستقبل. ومن يمعن في النصوص المعاصرة يجد أنّ الكاتب/ ــــة قد يكشف عن ذاته وينبش ذاكرته بحثًا عن أحداث علقت بها ولها علاقة بحاضره، ومن خلالها يستشرف مستقبله. ومن هنا تقف الدراسة الحاليّة عند جدليّة الحضور والغياب وتجليّاتها وتداعياتها الدلاليّة في مجموعة "مأذونٌ من الليكود" للأديبة: شوقيّة عروق منصور؛ إذ كشفت نصوصها عن عالمٍ ينهض من أعماق التناقض؛ حيث يدفع هذا إلى جعل نصّ منصور حالةً جزئيةً تعبّر عن العموم الفني؛ إذ يعد صورةً موازيةً ومعاصرةً للواقع الفلسطيني المعاصر في تجليّاته الفنّيّة العميقة وفي حضوره الكبير ؛ ممّا يجعل قصص منصور حدسًا نقديًا كاملًا عن ثنائيّتي الحضور والغياب وتجلّياتهما. The prose arts are no longer concerned with depicting characters or events as much as they are concerned with highlighting the psychological conflict that occurs within literature, and its literary sense of anxiety that is concerned with the rhythm of time and the disparity of its events between the past, present and future. Those who look into contemporary texts find that the writer may reveal himself and dig up his memory in search of events that are attached to it and have a relationship with his present, and through which he anticipates his future., Hence, the present study stands at the dialectic of presence and absence, its manifestations and its semantic implications in the group "Ma'zoun men AL_Likud" by the writer: Shawqia Arouq Mansour; Her texts revealed a world rising from the depths of contradiction. As this prompts to make Mansour's text a partial case expressing the technical generalization; It is considered a parallel and contemporary image of the contemporary Palestinian reality in its deep artistic manifestations and in its great presence; This makes Mansour's stories a complete critical intuition about the dual presence and absence and their manifestations

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيّة: {الحضور، الغياب، القص، شوقيّة منصور} ; Key Words: {Presence, Absence, Story, Shawkia Mansour}


الدّواعي الموضوعية لإحداث الإصلاح البيداغوجي مناهج اللغة العربية للطور المتوسط نموذجاً

حساني حبيب, 

الملخص: أضحى إصلاح النظام التربوي ضرورة مُلحّة اتكأت على تبريرات بيداغوجية، ومسوّغات ديداكتيكية، عَكفت على مسايرة التقدّم العلمي والزخم المعرفي الحاصل في عالم اليوم، إصلاح يعتمد التوفيق بين الحفاظ على التراث والقيّم المُشكّلة لعناصر الهويّة، واستشراف مستقبل قائم على مستلزمات العلم والتكنولوجيا، إذ لا يمكن وضع حدٍّ فاصل بين الإصلاح وتعليمية اللغة العربية، باعتبارها حاملة فكر، وأداة حضارة، يسعى تعلمها في الطور المتوسط إلى إذكاء قدرات ومواهب المتعلم، باعتباره ميّالاً إلى الخلق والإبداع، شغوفاً بالتفاعل مع محيطه الاجتماعي والثقافي، ومن هنا تجلّت ثمرات هذا الإصلاح في إحداثه نقطة تحوّل في المناهج على مستوى المصطلح وتعليمية الأنشطة، مع إحداث آليات وإجراءات خصّت التقويم وتكوين المكونين. فما هي دواعي إحداث الإصلاح البيداغوجي، وما هي تجلياته ومقاصده من خلال مناهج اللغة العربية للطور المتوسط؟. الكلمات المفتاحية: الإصلاح البيداغوجي، المناهج، التعليم المتوسط، اللغة العربية، التقويم، التكوين . Abstract: The reform of the educational system has become an urgent necessity that relies on pedagogical justifications and didactic justifications, which have been working on keeping pace with scientific progress and the cognitive momentum occurring in the world today. A dividing line between reform and the teaching of the Arabic language, as it is the bearer of thought and a tool of civilization, which seeks to learn in the intermediate stage to stimulate the capabilities and talents of the learner, as he is inclined to creation and creativity, eager to interact with his social and cultural environment, and from here the fruits of this reform were evident in creating a turning point in Curricula at the level of term and educational activities, with the creation of mechanisms and procedures for evaluation and training of components. Key words: Pedagogical reform, curricula, intermediate education, Arabic language, evaluation, training

الكلمات المفتاحية: الإصلاح البيداغوجي ; المناهج, التعليم المتوسط ; اللغة العربية ; التقويم ; التكوين


The Misuse of English Prepositions of Time and Place by EFL Learners in Algeria: the Case of MA Students at Abd El Hamid University of Mostaganem

بن يوسف راضية,  مولاي حسن ياسين, 

الملخص: The paper at hand aims to pinpoint the types of errors that advanced Algerian EFL learners, viz master students of English at the University of Mostaganem, commit while using English prepositions of time and place. Furthermore, this paper attempts to identify the causes of such errors. To this effect, a grammaticality judgement test was administered to 80 master students from the Department of English at the University of Mostaganem. The grammaticality judgment test includes three types of ungrammaticality, viz misuse of prepositions, addition of prepositions and omission of prepositions. Error analysis was adopted to analyze the data set. The findings of this study demonstrate that the errors that advanced Algerian EFL learners make fall into three categories, namely substitution, addition and omission. As to the triggers of such errors, they comprise negative transfer and overgeneralization of the target language’s rules of time and place prepositions. Nevertheless, negative transfer appears to generate a larger number of errors. ملخص: تهدف هذه الدراسة الى تحديد انواع الاخطاء النحوية الذي يرتكبها متعلمي اللغة الإنجليزية كلغة اجنبية، مثل طلبة الماستر قسم اللغة الإنجليزية لجامعة مستغانم، اذ تظهر هذه الاخطاء جليا أثناء استخدام حروف الجر بالإنجليزية لتحديد مفهومي الزمان و المكان، كما نحاول في هذه الدراسة تحديد اسباب هذه الاخطاء، ولقد تم تمرير اختبار القواعد النحوية على 80 طالب ماستر بذات القسم و الجامعة. و يتضمن هذا الاختيار ثلاثة انواع من الاخطاء، بداية بالاستخدام الخاطئ لحروف الجر،ث، اضافتها او حذفها، تم تحليل بيانات هذه الدراسة من خلال الاعتماد على طريقة تحليل الاخطاء النحوية، وقد اسفرت هذه الدراسة على ان الاخطاء النحوية المسجلة لذات العينة تنقسم الى ثلاثة فئات، الابدال،الاضافة و الحذف، اما مسببات هذه الاخطاء فهي من تاثير اللغة الام و التعميم المفرط، بالإضافة إلى التحويل للغة العربية و الذي نتج عنه عدد لا متناه من الاخطاء السابقة الذكر نتيجة الترجمة الحرفية و التي هي مرتبطة ارتباطا وثيقا بالذات المتكلمة.

الكلمات المفتاحية: Prepositions of time and place; error analysis; master students of English; causes of preposition errors; negative transfer


Pratiques enseignantes en contexte universitaire algérien : entre le prescrit et la professionnalisation de l’agir professoral.

معارفية نبيلة,  آيت أعمر مزيان وردية, 

Résumé: La présente contribution se propose de vérifier l’hypothèse de l’insuffisance de la formation dispensée au niveau des départements de français en Master 1 et 2 à l’université, une formation qui est en décalage avec les exigences réelles pour assurer le rôle de PES, PEM et même maitre d’école. Notre étude vise à comparer les contenus des formations à l’enseignement du français au niveau des ENS (notamment en quatrième et cinquième année) et ceux de l’université au niveau des départements de français (M 1 et M 2 didactique). Il en ressort que l'Université produit des formateurs qui ne sont pas suffisamment outillés pour former à leur tour le corps enseignant, en terme de pédagogie et de pratiques réelles. Suite à ce constat nous suggérons des pistes, à inclure dans le cursus, pour combler le manque : la construction et le pilotage d'une séquence didactique, la gestion de la classe de LE.

Mots clés: Pratiques enseignantes ; Ecole Nationale Supérieure ; parcours académique ; professionnalisation


دور السياق في إنتاج الدلالة -الحذف لدى عبد القاهر الجرجاني أنموذجا-

بوعلام علي,  ملياني محمد, 

الملخص: ملخص: يعد السياق من أهم مناهج دراسة اللغة لكونه ينطلق من دراسة تحديد المعنى اللغوي الذي توضع فيه الكلمات، فهو القرينة الفنية الموحية للوجه المراد من المفردة، حيث يقوم بعملية تشريح دلالي للخروج بالمعنى الموجود في المفردة الواحدة. والحذف يكسب الكلام روعة وجمالًا، لذلك أبدع الكتّاب والشعراء في إيراده بأوجه متعددة لها بيانها وسحرها في نفس القارئ والسامع، ومكانه الفسيح ضمن تحليل عبد القاهر الجُرْجانيِّ، لا سيما في دلائل الإعجاز وفي أسرار البلاغة يبين مقدار الحذف في التعبير عن المعنى الذي هو منتهى غاية المتكلم. Abstract: The role of Context in studing a language is evident since it establishes the semantic aspects of words ,and hence it is the true technical evidence intended by words in order to give semantic interpretations which are included even in a single word. Writers and poets have differentlyimplented "deletion" ("hadif") to be a sighnificant phenomenon for both readers and listeners.It is notably being used in the literatures of Abd Al qahir Al jurjani, entitled [ Dalail al-ijaz ] The Miraculous Of Eloquence Of The Coran , and [ Asrar Al Balgha ]The Mysteries of Eloquence

الكلمات المفتاحية: السياق.؛ الحذف.؛ الجرجاني.؛ الدلالة.؛ المعنى.؛ نص.


Gender Stereotypes in the Language School Textbooks: A Comparative Study

بلواري ريمة,  عبد الحي بختة, 

الملخص: Gender stereotypes are everywhere in the educational setting, including the learning materials, mainly the textbooks.The present research aims to investigate gender stereotypes in the current Arabic, French and English First Year school textbooks which are used in the Algerian Middle School. For this end, this research examines the personal and the physical traits of the male and the female characters. It also examines the professional and the domestic roles of these characters. Regarding data collection content analysis is used as a method to collect data regarding such gender traits and roles. In this research, it was found that the gender stereotypes prevailed in all the textbooks without exception. Regarding comparison, it was found that the Arabic textbook was the most stereotypical and the English textbook was the least stereotypical while the French textbook remained at the middle position regarding the gender stereotypes.الأفكار النمطية الخاصة بالنوع الإجتماعي متواجدة في كل مكان في المحيط التربوي بما فيه الوسائل التعليمية خاصة الكتب المدرسية. هذا البحث يهدف إلى دراسة الأفكار النمطية الخاصة بالنوع الإجتماعي في الكتب المدرسية للغة العربية, الفرنسية و الإنجليزية المستعملة حاليا بالمدرسة المتوسطة بالجزائر. لهذا الغرض, هذا البحث درس الميزات الشخصية و البدنية للشخصيات الذكور و الإناث. هذا البحث درس أيضا الأدوار المهنية و المنزلية لهذه الشخصيات. فيما يخص جمع المعطيات,تقنية تحليل المحتوى أستعملت لجمع المعطيات حول ميزات و أدوار النوع الإجتماعي. وجد في هذا البحث أن كتاب اللغة العربية كان أكثر نمطية و كتاب اللغة الإنجليزية كان أقل نمطية أما كتاب اللغة الفرنسية توسطهما فيما يخص الأفكار النمطية الخاصة بالنوع الإجتماعي. Les stéréotypes de genre sont partout dans le contexte éducatif, comprenant les matériaux de l'apprentissage, surtout les manuels scolaires. Cette recherche vise à enqueter les stereotypes de genre dans les manuels scolaire courants d'arabe, français et anglais qui sont utilisés dans l'école moyenne dans l'algérie. à cette fin, cette recherche examine les caratéristiques personelles et physiques des caractères hommes et femmes. Cette recherche aussi examines les roles professionels et domestiques de ces caractères.Concernant la collection des donnés, l'analyse du contenu était utilisée pour collecter les données autour de ces caratéristiques et roles de genre. Dans cette recherche, it était trouvé que le manuel d'arabe était le plus stereotypé et le manuel d'anglais était le moins stéréotypé concernant les stéréotypes de genre

الكلمات المفتاحية: Gender Stereotypes ; Language School Textbooks ; Comparison


أثر الحجاج بين رهانات اللفظ ومحورية المعنى

عبد الصمد بن فريحة, 

الملخص: الملخص: ...الحجاج موضوع دقيق، يعتمد التفكير الإنساني، يعمل أساسا ضمن محيط اللسانيات، مجاله اللغة، البلاغة، يداهم الحجة بالحجة والدليل، تقبُل الكلام الاقناعي، فهم تأويل، رد فعل، اتخاذ بُعدِ التصور، أساس ارتباط الحجاج لإحداث التأثير المؤدي إلى الفعل، المناظرات، المساجلات، اتخاذ المنهج العقلي أساسا لذلك، الخطاب الحجاجي يعتمد مواقف حجاجية تتمثل في المناظرات، مختلف آليات المساهمة في سبك الخطاب الحجاجي من خلال أبرز الأدوات الحجاجية المتصلة بالجانب المفاهيمي وبالحجج والعلائق التي تربطه بالحقول المعرفية المجاورة له، أساس علومه المنطق، الخطابة، فلسفة اللغة، علم الاجتماع، التداولية، نحو النص، البرهنة والاستدلال، دحض الحجة بالحجة، محاولة إثبات الصورة المتوقعة في ذهن المتلقي بواسطة البرهنة والإقناع والاستدلال وصحة الوقائع للوصول إلى المقاصد، بغية إحداث التأثير في ذهن المتلقي وحمله على الإذعان له، الحجاج هو ذلك الكلام القوي، المؤثر في المخاطبين بغية دفعهم إلى الإذعان لذلك الفعل الذي تصاحبه الأدلة القوية المؤثرة. Summary: ... Pilgrims are a delicate subject, adopting thinking, listening, working mainly within the vicinity of linguistics, its field of language, eloquence, their argument with argument and evidence, accepting speech mask, understanding interpretation, reaction, taking after perception, the basis of the association of pilgrims to effect the effect leading to action, debates, massage The pilgrim syllabus, taking the mental approach as a basis for that, the hajji discourse adopts the positions of pilgrims represented by debates, various mechanisms of contribution to the casting of the hajjis discourse through the most prominentpilgrims related to the conceptual aspect and the arguments and relation shavings that link it to the fields of knowledge adjacent to it, the basis of its sciences logic, oratory, philosophy Language, the science of the apothecary, the deliberative, towards the text,the refutation of the argument by the argument, the attempt to prove the expected image in the mind of the recipient by demonstrating and convincingand the validity of the facts to reach the purposes, in order to influence the mind of the recipient and get him to bear him, pilgrims is that strong speech, which influences the addressors in order to reason to be in the hands of that act accompanied by the strong and influential arrogance.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الحجاج، التأثير، الدليل، المعنى، التحليل، الاستدلال، الاستلزام، دحض. ; Keywords: Pilgrims, influence, evidence, meaning, analysis, inference, binding, refutation.


Islamophobie ou instrumentalisation du fait religieux. Quand la manipulation médiatique occidentale déjoue des sens.

بوعشة عائشة ابتسام,  ايت دحمان كريمة, 

Résumé: Le présent article s’inscrit dans le cadre de notre thèse de doctorat. Il porte sur l’influence des médias sur les glissements sémantiques que subissent différentes notions ; l’islam et l’islamophobie dans notre cas. Nous avons essayé de démontrer, à travers nos corpus, que la manipulation des masses pouvait dévier le sens de ces notions. À travers des analyses étymologique, sémantique et lexico-sémantique, nous avons étudié la notion d’islamophobie. Nous nous sommes intéressé, par la suite, à certaines interventions médiatiques où l’islam/islamophobie étaient abordés. Nous les avons analysées en nous référant aux Stratégies de manipulation de masse de CHOMSKY Noam

Mots clés: Islamophobie. Islam. Manipulation. Médias. Étymologie


L'éclatement dans l'écriture francophone contemporaine

Sehari Aicha, 

Résumé: La présente recherche propose une étude de l’écriture béeyenne. Nous démontrerons comment dans « Puisque mon cœur est mort »2010 Maissa Bey, à travers une écriture poétique qui lui est propre, a pu nous émerveiller par un bouleversement des règles de l’écriture narrative classique : éclatement par rapport à l’épistolaire, un éclatement par un recours à une hybridité linguistique des règles et des codes narratifs. Elle contribue ainsi, à l’écriture maghrébine moderne de la résilience, puisqu’elle-même est venue à l’écriture pendant la décennie noire : ne pouvant taire ses prises de positions, elle prend un pseudonyme (Maissa Bey) et se livre à l’écriture, sa seule thérapie pour se dire et soulager ses peines. L’écrit béeyen correspond à l’émergence et à l’affirmation des littératures francophones.

Mots clés: écriture ; Maissa Bey ; écart ; éclatement du genre ; Le décentrage


أثر الفكر الاعتزالي في توجيه الدلالة عند الزمخشري من خلال تفسيره ( الكشاف )

زنينة جيهاد, 

الملخص: إن استنطاق النص والبحث عن قصديته ومراميه وإخضاع الدلالة لسلطة المعتقد أمر شغل فكر الزمخشري واستحوذ على اهتمامه ، فاعتمد في تأويلاته وتقصيه للمعاني على منحى يتلاءم مع مبادئ الاعتزال وأصوله الخمسة : التوحيد والعدل والوعد والوعيد والمنزلة بين المنزلتين والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، متخذا من الأدلة العقلية والمنطقية سبيلا لبلوغ الغرض ، فإن لم يتحقق ذلك وظف الآليات اللغوية من نحو واشتقاق وتقليب لأوجه الكلام والتعابير يفضي عليها الصبغة الاعتزالية ، وأحيانا يستعين ببعض القراءات القرآنية حتى يستقيم له توجيه الآيات وفق الرؤية التي يبتغيها ومن هنا ، كان هذا الحديث عن النهج الذي اتبعه الزمخشري في تفسيره " الكشاف عن حقائق التنزيل وعيون الأقاويل في وجوه التأويل " وذلك بغية الوقوف على أثر المذهب الاعتزالي في تأويل الدلالة القرآنية .

الكلمات المفتاحية: الزمخشري ; الفكر الاعتزالي ; المجاز ; العقل ; التفسير


كفاءة اللسان العربي في قراءة البيان القرآني

عدة قادة, 

الملخص: تروم هذه المقالة الموسومة بـ :" كفاءة اللّسان العربي في قراءة البيان القرآني " بيان جوانب من كفاءة اللسان العربي في ظلّ جهود أعلام الدراسات القرآنية وهم يحاولون فهم الخطاب القرآني ، ويستظهرون أسرار الإعجاز فيه ، ويستنبطون أحكامه وتشريعاته محاوِلة التأكيد على التلاحم والتعاضد بين الخطاب القرآني كونه كتابا معجزا ، وبين العربية باعتبارها اللّسان الفريد الذي استكنه مضامين هذا الخطاب من جهة ، وقارب جوهره وفحواه للمتلقي من جهة ثانية . ولذلك فالإشكال المطروح هو : كيف استظهر أعلام الدراسات القرآنية كفاءة اللسان العربي في قراءتهم للخطاب القرآني ؟ وكيف أبانوا عن مدى التلاحم والتعاضد بين اللسان العربي المبين والذكر الحكيم ؟ . وأهم نتيجة يمكن الخلوص إليها هي أنّ أعلام الدراسات القرآنية هم أهمّ من عرفوا بحقّ عظمة اللسان العربي وخصائصه وكفاءته المثلى في قراءة الخطاب القرآني وفهم مضامينه ، وكشف أسرار إعجازه ، واستنباط أحكامه وتشريعاته . كلمات مفتاحية: الكفاءة .اللسان العربي . التفسير. الإعجاز . الفقه Abstract: The current article, entitled: “The Arab Tongue Competence in Reading the Qur’anic Statement,” aims to highlight the aspects the Arab tongue competence in the light of the efforts of scholars’ Qur’anic studies. Indeed, they have tried to understand the Qur’anic discourse, and explore the miracle secrets in it. They extrapolate/elucidate its provisions and legislations, attempting to emphasize the coalescence and synergy between the Qur’anic discourse being a miraculous book and between Arabic as the unique tongue in which the discourse contents are, on the one hand, approaching its essence/gist and content to the recipient, on the other one. Therefore, the subtrahend issue is: How have the scholars of Qur’anic studies demonstrated the Arab tongue competence in their reading of the Qur’anic discourse? How have they shown the extent of coalescence and synergy between the eloquent Arab tongue and the Holy Qur’an? The most important conclusion that can be reached is that the scholars of Qur’anic studies are the most important ones who truly know the greatness of the Arab tongue, its characteristics, and optimum efficiency in reading the Qur’anic discourse and understanding its contents. keywords: Competence, the Arab tongue, Interpretation/exegesis, miracle, jurisprudence

الكلمات المفتاحية: الكفاءة ; اللسان العربي ; التفسير ; الإعجاز ; الفقه


Affect in Learning and Memory: The Process of Tying Affect-Data Knots along Memory Stages

حمايدية غلام الله, 

Résumé: The psychology of the foreign language learner has been evidenced to affect say condition all learning activity. The present paper is an attempt to investigate the way learner affect intervenes in learning through its different phases: exposure to the instructional material, the processing of perceived data, and the storage and retrieval of the processed data in the long-term memory. It has been concluded that learner affect is of a paramount importance in learning; it either eases or thwarts data intake, enhances or impedes data processing, and inculcates or hastens the loss of data stores. The insights attained through the study could help foreign language teachers to attend to learner affect and incorporate it in every course design to optimize his acquisitions and ensure his smooth and effective use of the language.

Mots clés: affect ; learning ; memory ; foreign language ; data processing


شعرية العتبات في ديوان (لا أحد يربي الريح في الأقفاص) ل(الأخضر بركة)

دميل فضيلة,  شريفي فاطمة, 

الملخص: فتحت الدراسات النقدية المعاصرة آفاقا جديدة للقراءة والدلالة والتأويل، فاهتمت بعناصر لم تكن – في حسبان النقد القديم- من عناصر النّص الأدبي التي تحيط به، فغيّرت من مفهوم الأدب جذريا عندما خرجت به إلى فضاءات أرحب وأشمل، وهذا نتيجة الاهتمام المتزايد من قبل الشعراء،و الروائيين، والكتاب بالعتبات النصية؛ ليزخر بها النّص، ويحوي كمًا هائلا من الرموز، والرسومات، والعلامات؛ فأصبحت بذلك مكونا جوهريا في كينونة النّص الأدبي بما له من علاقة وثيقة بمتنه، وكلّما استطاع القارئ أن يتحكم في فهم عتبات النّص أخذ بمفاتيح تحليل سحرية تمكّنه من فك مغاليق النّص، والغوص في أعماقه، واكتشاف دلالته، وهذا الالتقاء الاستراتيجي بين العتبات والمتن هو هدف دراستنا التي خصصناها لديوان ( لا أحد يربي الريح في الأقفاص) ل (الأخضر بركة). كلمات مفتاحية:الشعرية، العتبات، المتن، الالتقاء الاستراتيجي، التأويل. Contemporary critical studies have opened up new horizons for reading, significance and interpretation, so they paid attention to elements that were not - in the account of the ancient criticism- one of the elements of the literary text surrounding it, thus radically changing theconcept of literature by bringing it out into wider and more comprehensive spaces.This is the result of the increasing interest on the poets’, novelists’ and writers’ parts with textual thresholds; to be rich in text, containing a huge amount of symbols, drawings, and signs, which has, thus, become an essential component in the being of the literary text, as it has a close relationship with its body. Whenever the reader is able to control the understanding of the thresholds of the text, he takes magic analysis keys that enable him to decipher the text's closures, dive into its depths, and discover its significance.This strategic convergence between the thresholds and the body is the goal of our study, which we devoted to the book "None Raises Wind in Cages" for Al- AkhdarBarka. Keywords: Poetry, threshold, mass/body, strategic convergence, interpretation.

الكلمات المفتاحية: الشعرية، العتبات، المتن، الالتقاء الاستراتيجي، التأويل.


سورة القمر: مقاربة أسلوبية صوتية

خلف محمد حسن,  بطاهر بن عيسى, 

الملخص: هذا البحث دراسة تحليليّة لسورة القمر من الزاوية الصوتية، وتحديدا في الإيقاع الصوتي، وهو يهدف إبراز الجوانب الجماليّة المتعدّدة للظواهر الصوتية في السورة، وتجلية جماليّاتها، وإيقاع الجمل، وظاهرة تكرار بعض الألفاظ والجمل، وقصر الفواصل في أداء الدلالات المرادة، مع التركيز على دلالاتها وتأثيراتها في المعاني وبلاغة النص القرآني، وتتمحور الإشكاليّة التي تسعى هذه الدراسة إلى بلورتها ومعالجتها في تجلية النّظرة الأسلوبيّة الشاملة لمواضع الجمال في سورة القمر من الناحية الصوتية، وذلك من خلال تطبيق المنهج الأسلوبي في تحليل نصّ السورة من أوّلها إلى آخرها، والابتعاد عن الأحكام المسبقة والقوالب الجاهزة التي يعتمد عليها علم البلاغة القديم.

الكلمات المفتاحية: سورة القمر، أسلوبية، إيقاع صوتي، الفاصلة، المنهج الوصفي. الدلالة


مقاربة لسانية دلالية لنماذج من ديوان "نجمى والشّاعر" لابن حلي عبد الله

بوعداين مريم,  ملياني محمد, 

الملخص: يعدُّ ديوان نجمى والشاعر لعبد الله بن حلي أحد المكونات اللّغوية التّي أتاحت لنا إمكانية مقاربة الظاهرة اللغوية بمنهجية لا تعترف بتلك الحدود الفاصلة بين علوم اللغة، ويزخر الديوان بفيض غزير من الظواهر اللغوية الثائرة تارة والمتوترة تارة أخرى الأمر الذي جعلها تضفي على النص الشعري النثري صبغة فنية وجمالية متفردة. ونسعى في هذا المقال إلى مساءلة هذه الكيفيات الكلامية بغية كشف سر التركيب فيها وأبعاد توظيفها باعتبار العمل المنتج عملاً مشكّلاً ومؤسّسًا وليس عملاً اعتباطيًّا. خاصة وأنّ المؤلَف يخصُّ مرحلة هامّة من تاريخ بلادنا، يسجّل حلقات منه طبعها التّلاحم والتآزر ووحدة الأسلوب ونيل المبتغى، ممّا عبّر عنه شاعرنا الدّاعي إلى وحدة أبناء الوطن. It is commonplace to note that Abd Allah Ben Halli’s notable collection of poems entitled "Najmi and the Poet” is a powerful and a pre-eminent linguistic reference which paved the way for scholars to examine it from a linguistic perspective attempting to approach the linguistic phenomenon which is no longer limited in its analysis. A point worth mentioning is that this typical collection of poems is packed with linguistic components that not only have marked the text, but more importantly have added an aesthetical flavor to it. This study investigates the verbal qualities in an attempt to unveil the reason for their compositions and their dimensional utilization, considering the fact that the work is productive and not arbitrary, and mainly this thoughtful collection is drawn from reality in the sense that it highlights an essential part in the history of our country. Besides, it renders some key episodes of it which are heavily marked by cohesion and unity of style which are revealed by the poet, calling for the nation unity.

الكلمات المفتاحية: الظاهرة اللغوية ; الكيفية الكلامية ; القصيدة النثرية ; الحذف


In/Visibility Issues Surrounding the Coping Strategies of Algerian Female Engineers

رتول ايمان,  بوجلال مصطفى, 

الملخص: The scope of the present article revolves around exploring the experience of Algerian female engineers and sheds some light on the dichotomous construction of (in) visibility of female’s endeavour, contribution, and strategies to cope within male-dominated engineering and challenge the marginal borders embedded with their resistance, exclusion, and underrepresentation in an arena perceived as masculine. This paper expands the view that workplace context can explain people’s behaviour at work setting or even as social individuals by drawing on the tenets of CDA and FCDA that serve to offer an understanding of their experiences and challenges in light of the complexities and masculinities of engineering. Although their experiences varied, the analysis of the participants’ discourses remains representative of a significant manner of resistance to the available masculinities, it reveals a picture of extensive masculine culture that affects their coping strategies, and highlights women’s consciousness-raising in the professional domain while struggling to gain their social status. الملخص : يدور نطاق هذا المقال حول استكشاف تجربة المهندسات الجزائريات كما يسلط الضوء أيضًا على إشكالية الاعتبار/التجاهل التي تتناول مساعيهن ومساهماتهن واستراتيجياتهن للتكيف مع الهندسة كمجال ذكوري متضمنة مقاوماتهن و تحدياتهن لكل من التهميش، الإقصاء والتمثيل الناقص في ساحة يُنظر إليها على أنها ذكورية. كما يتناول هذا البحث وجهة النظر التي تؤكد بأن مكان العمل يمكن أن يشرح سلوكيات الأشخاص أو حتى كأفراد اجتماعيين من خلال الاعتماد على مبادئ تحليل الخطاب النقدي لفهم تجاربهم وتحدياتهم. على الرغم من تنوع تجاربهن ، لا يزال تحليل خطابات المشاركات يعكس صورة الثقافة الذكورية حيث يمثل أسلوبًا للمقاومة الذكورية المتاحة التي تؤثر على استراتيجيات التأقلم ،كما يسلط الضوء على زيادة وعي النساء في المجال المهني أثناء مكافحتهن من أجل الحصول على مكانتهن الاجتماعية.

الكلمات المفتاحية: gender ; engineering workplace ; male-dominated domain ; female engineers ; coping strategies


النّص المشرقيّ القديم وأثره على البنية الرّواية المغاربيّة المعاصرة رواية "العلامة" لـ: بنسالم حميش –أنموذجا-

غنام باهية, 

الملخص: يسهم التطور التقني والمعلوماتي في سرعة حصول القارئ المغاربي عل الإنتاج الأدبي المشرقي إما طباعيا أو إلكترونيا ،كما أثر لإطلاع الواسع على هذا التراث الإبداعي والتلاقح بين الأدبين المشرقي والمغاربي في بنية الرّواية المغاربية إذ نجدها تضم عدّة أنواع أدبية عربية قديمة. تهدف هذه الدراسة لكشف مواطن التداخل الأجناسي بين النّص القديم و النّص المعاصر وإبرازكيفية تأثير النّص المشرقي على النّص الرّوائي المغاربي. نحاول من خلال هذه الدراسة عقد مقارنة بين الأجناس الأدبية المغاربية و بين الأجناس المشرقية القديمة الحاضرة في الرّواية المغاربية)روايةالعلامة( ونسعى هنا لإبراز التأثير والتلاقح بين الأدب المشرقي والأدب المغاربي و من المزمع أن نتوصل إلى عدّة نتائج أهمها أن الرّواية المغاربية اعتمدت في بنيتها على أجناس أدبية قديمة منها فن الخطابة و فن الرسالة من هنا نطرح الإشكالية التالية :ما مدى تأثر النّص الروائي المغاربي بالنص المشرقي القديم؟ وإلى أي مدى استفاد الرّوائي المغاربي من الموروث المشرقي القديم ؟ وكيف تجلى ذلك في نصوصه الإبداعية؟ Abstract: The technological and informational development contributes to the speed of access by the Maghreb reader to the oriental literary production, either in print or electronically, and it has also affected the wide knowledge of this creative heritage and the cross-fertilization between the eastern and Maghreb literature in the structure of the Maghreb novel, as we find that it includes several ancient Arab literary genres. This study aims to reveal the areas of gender overlap between the ancient text and the contemporary text, and to highlight how the Oriental text affected the Maghreb narrative text. Through this study, we try to make a comparison between the Maghreb literary genres and the ancient oriental genres present in the Maghreb novel (The Allamah Novel), and we seek here to highlight the influence and cross-fertilization between Oriental and Maghreb literature. Ancient literature, including the art of rhetoric and the art of the message, from here we pose the following problem: To what extent was the Maghreb novelist text affected by the ancient oriental text, and to what extent did the Maghreb novelist benefit from the ancient oriental heritage, and how was this manifested in his creative texts?

الكلمات المفتاحية: المشرقي ; المغربي ; البنية ; الرّواية ; النص ; قديم ; Oriental ; Moroccan ; Structure ; The Novel ; Text ; Old


قراءة في التصور النظري والإجراء المنهجي لحوسبة المعجم العربي

بلعزوي سليمة, 

الملخص: يُعد المعجم ذاكرة الأمة فهو من أهم روافد اللغة؛ وقد اعتنى اللغويون العرب به من حيث الشكل والمحتوى منذ القرن الثاني هجري؛ فتعددت المدارس المعجمية وازدهرت صناعتها، إلى أن ظهر الحاسوب في القرن العشرين. فنتج عنه المعجم الالكتروني بسماته المتعددة منها سعة تخزين المداخل المعجمية وسرعة البحث عنها وتحيينها أيضاً، فهل لحق المعجم العربي بالركب الالكتروني؟ أم ما زال يراوح مكانه؟ وماهي الأسس الصناعية لحوسبة المعجم العربي؟ هذا ما ستروم المداخلة للبث فيه. Abstract: The lexicon is the nation's memory, as it is one of the most important tributaries of the language. Arab linguists have taken care of it in terms of form and content since the second century AH; There were many lexical schools and their industry flourished, until the advent of the computer in the twentieth century.This resulted in the electronic lexicon with its many features, including the storage capacity of lexical entries, the speed of searching and updating them as well. Has the Arabic lexicon caught up with the electronic compilation? Or is it still stagnant? What are the industrial bases for computing the Arabic lexicon? This is what the intervention will broadcast to broadcast.

الكلمات المفتاحية: المعجم العربي ; المعجم الالكتروني ; حوسبة اللغة العربية ; اللسانيات الحاسوبية ; الصناعة المعجمية ; الخوارزمية


قضايا التخطيط اللّغويّ في اللغة العربيّة: مثل من رؤى وليد العناتي

باحثة إيمان محمد خليل قاسمية, 

الملخص: ترنو هذه الدراسة إلى استنطاق القولة اللازبة في مكامن التخطيط اللّغوي المُستطير في أفكار ورؤى وليد العناتي، في أبحاثه الوافرة بالفُرادة المعرفيّة، بردم الهوة المعرفيّة في فجوات ما غشِي في ورقاتٍ بحثيّة راقدة، وآنية الإنتاج. وقد وصلت الورقة في خِتام صِحافها، مُعلنة على نتائج تراصّتْ خلفها مُقترحات استراتيجيّة، تُوطن المعرفة العربيّة، وتنادي بلزوب سياسة تعريبيّة في التعليم وباهتبال المجال التقنيّ، بامتلاكها أسباب المناعة اللغويّة التي تقيها من شبح الاندثار، مُستخلص القول: إذ لا يمكن بناء مجتمع معرفة عربيّ بمعزل عن اللغة الوطنيّة.

الكلمات المفتاحية: التخطيط اللّغويّ، اللسانيات التطبيقيّة، وليد العناتي، التعريب، الاقتصاد


مميِّزات العلاقات التَّفاعليَّة بين مكوِّنات الفعـل الدِّيداكتيكي

رابح امحمد,  بوهاادي عابد, 

الملخص: تتميَّز العلاقات التَّفاعليَّة بين مكوِّنات الفعل الدِّيداكتيكي بخصائص تنفرد بها العمليَّة التَّعليميَّة التَّعلميَّة في ممارستها الميدانيَّة بين أقطابها الثَّلاثة التي يتألَّف منها الثَّالوث التّعليمي، وما تتبادله فيما بينها من تجاذبات تفاعليَّة بشكل كلِّي أو ثنائي في انسجام طبيعي مألوف، حيث يتميَّز المعلِّم في هذا المجال باعتباره متصرفاً في المعرفة التي يكون قد استمدَّها من مصادرها العلميَّة التَّجريديَّة وعمل على تكييفها مع مستوى المتعلِّمين المستهدفين، استناداً إلى منهاج المعرفة الواجب تدريسها في مستوى معيَّن. ومن هذا المنطلق، يتوجَّب على المعلِّم أنْ يكون على درايةٍ واضحةٍ بأنواع المعرفة المفترضة في هذا المجال حتى يتمكَّن من أداء رسالته بشكلٍ كاملٍ وصحيحٍ، انطلاقاً من المعرفة العلميَّة المجرَّدة إلى المعرفة المكتسبة وكل ما من شأنه أنْ يؤهِّله إلى إدارة العمليَّة التَّربويَّة باقتدارٍ وإيجابيَّةٍ تامَّة. نسعى من خلال هذه المحاولة إلى الكشف عن طبيعة العلاقات القائمة بين عناصر الفعل التَّعليمي، محاولاً في الوقت ذاته تفسير التَّفاعلات الثُّنائية المتبادلة والشّاملة بين هذه الأطراف، ومدى اسهامها في انجاح العمليَّة التَّعليميَّة التَّعلُّميَّة وتفعيلها.

الكلمات المفتاحية: المثلَّث الدِّيداكتيكي ; المعرفة العلميَّة المجرَّدة ; التَّمثُّلات ; المؤشِّرات الشَّخصيَّة