فصل الخطاب
Volume 1, Numéro 1, Pages 59-72

حجـاجية الاستعــارة في الشعر العربي القديم "أبو الطيب المتنـبــي أنموذجـا"

الكاتب : أمحمّــد تـركي .

الملخص

كانت الاستعارة ولا تزال وستظلّ السمة الجوهرية المكونة لجمالية نص إبداعي ما، ولذلك نالت من الدراسات والبحوث الحظ الوافر ولا سيما مع علماء الذوق والجمال من البلاغيين والنقاد العرب القدامى المؤسسين لجمالية النصوص الفنية، التي تتفاوت في قراءتها مع كلّ آخذ لها، فيبقى النص الرائع ما يعطش القارئ، ويحوجه في التفكير والتأمل بحثا عن معناه ومتى أدركه شعر بلذة هذا المعني الذي جاءه بعد مشقة وتعب (1 )، لذلك نال الأحقية وقاسم المبدِع في تكوينه لهذا النص ليصبح صاحب النّص الأوّل. وهذا ما نادت به المدارس النقدية المعاصرة العربية والغربية الناشطة في حقول القـراءة والتلقـي على السواء. (1 ) - عبد القاهر الجرجاني. أسرار البَّلاغة في علم البيان. تح: محمود محمَّد شاكر. دار المدني، جدَّة؛ (د. تا). ص: 139.

الكلمات المفتاحية

الاستعارة ، الحجاج ، المتنـبــي ، النص ، الخيال ، الإقناع ، التأثير ، المتلقي ،التأويل ، أمراء الكلام ، الخطاب ، الغموض ، الكنايةِ ، التمثيلِ ، الحقيقة ، المجاز .