مجلة التميز


Description

مجلة التميز مجلة علمية دورية دولية محكمة نصف سنوية تصدر عن المركز الجامعي نور البشير البيض (الجمهورية الجزائرية) تهتم بنشر الدراسات الأصيلة المبتكرة التي تستجيب لشروط البحث العلمي وخطواته، وتتسم بالشمول والدقة والمنهجية الواضحة والأسلوب العلمي باللغات الثلاثة العربية، الفرنسية والانجليزية في مختلف العلوم التي تهتم بالعلوم الإنسانية والاجتماعية، العلوم الاقتصادية، العلوم الرياضية، العلوم والعلوم التكنولوجية وهذا لإحداث نوع من الجمع بين التخصّصات المتقاربة، لتفادي التفتت المعرفي والانغلاق على تخصّص واحد من جهة، وللتخلص من النموذج الذي يجمع بين تخصّصات متتباعدة من جهة أخرى. وجاءت الحاجة لتأسيس هذه المجلة لما تحتويه من أهمية بالغة لضمان التراكمية المعرفية من خلال ما يتم نشره من بحوث ودراسات في الميادين المعلنة، والعناية بتجويد المعرفة الأكاديمية من خلال التنقيح الموضوعي والعلمي وكذا للمساهمة في بعث وتعزيز التكوين الأكاديمي والمسار المهني للأساتذة والطلبة الباحثين، ولهذا فالمجلة مفتوحة لكل الباحثين من داخل وخارج الوطن، إذ أننا نطمح إلى التعاون معا لتطوير هذا الفضاء العلمي من أجل المساهمة في جعل مجتمعاتنا تنظر بصورة نقدية إلى العديد من القضايا التنموية وتراجع تصوراتها فيما يخص العديد من الجوانب المتصلة بواقعها وبتحديات مستقبلها. تؤطر المجلة هيئة تحرير تتشكل من أساتذة خبراء أكفاء في مختلف التخصصات من جامعات ومراكز بحث وطنية وأجنبية. تتوخى هذه الهيئة الصرامة والدقة العلمية، وتتصدّى للانتحال بغية انتقاء الأعمال الأصيلة بمواضيعها وبمقارباتها؛ فالأصالة والجدّة ونبذ التقليد هي منطلق المجلة وقوامها وغرضها الأسمى. يخضع كلّ بحث يُرسَل إلى المجلة إلى التحكيم من خبيرين اثنين مختصَين في الموضوع المعالج قصد تقويمه وتقييمه. وقد يتم اللجوء إلى خبير ثالث للفصل في نتيجة الخبرة إذا تطلب الأمر ذلك. ترسل ملاحظات الخبراء المحكمين إلى المؤلفين قصد إدخال التعديلات المطلوبة على نص البحث قبل نشره. ولا يُنشر المقال الذي يحظى بالقبول إلا بعد قراءته وتنقيحه من مختصين في التدقيق اللغوي والترجمة.


3

Volumes

6

Numéros

59

Articles


تأثير منهج تعليمي بالتمرين الاعتيادي والتعاوني في تعليم الأداء الحركي لفعالية 4×100 م بريد لدى تلاميذ مدرسة بلال الحبشي الابتدائية

اللامي منذر حسين محمد, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى اعداد منهج تعليمي بالتمرين الاعتيادي والتعاوني والتعرف على تأثيرها في تعليم الأداء الحركي لفعالية سباق 4×100م بريد لتلاميذ مدرسة بلال الحبشي الابتدائية. حيث تضمنت الفروض في أن هناك فروق ذات دلالة احصائية بين نتائج الاختبارين القبلي والبعدي للمجموعتين. تحدد مجتمع البحث بتلاميذ المرحلة السادسة لمدرسة بلال الحبشي / تربية المدائن لبغداد الرصافة /2 للعام الدراسي 2019- 2020 في حين اشتملت العينة على (24) تلميذاً بعد أن كان العدد (30) تلميداً تم اختيارهم عمدياً من المبتدئين في تعليم الأداء في فعالية سباق 4×100 متر بريد ضمن المرحلة الدراسية المذكورة. وبعد أن قام الباحث بالتأكد من تجانس العينة تم توزيعها عشوائياً إلى مجموعتين متساويتين وأجراء التكافؤ للمجموعتين المجموعة التجريبية الأولى التي تم تعليمها وفق التمرين الاعتيادي ، في حين استخدمت المجموعة الثانية التمرين التعاوني في تعلمها للأداء الحركي لفعالية سباق 4×100 متر بريد. استغرق تنفيذ التجربة الرئيسية للبحث خمسة أسابيع بواقع ثلاث وحدات تعليمية اسبوعية بعد الدوام. وبعد الفترة المحددة تمت اعادة الاختبار وتقييم الأداء الحركي للفعالية ، أجريت المعالجات الاحصائية باستخدام الحقيبة (SPSS) باعتماد الاختبارين (T) للعينات المستقلة والمتربطة، إذ بينت استنتاجات الدراسة تفوق المجموعة الثانية (ذات التمرين التعاوني) أفضلية على المجموعة التجريبية الأولى (ذات التمرين الاعتيادي) من حيث تعليم الأداء لفعالية سباق 4×100 متر بريد. وعليه جاءت التوصيات في ضرورة اعتماد التمرين التعاوني في تعليم التلاميذ المبتدئين للأداء الحركي لفعالية سباق 4×100 متر بريد.. The study aims to prepare an educational curriculum in the regular and cooperative exercise and learn about its effect in teaching kinetic performance for the activity of a 4x100m mail race for pupils of Bilal Al Habashib Primary School.While the assumptions included that there are statistically significant differences between the results of the pre and post tests for the two groups.The research community determined the pupils of the sixth stage of the Bilal Al Habashi School / Madain Education - Baghdad – Rusafa-2 , for the academic year 2019-2020. Where the sample included (24) pupils after the number (30) were deliberately chosen from beginners in teaching performance in the activity of a 4 x 100 meter mail race within the aforementioned school stage.After the researcher made sure of the homogeneity of the sample, it was randomly distributed to two equal groups and the equivalence measure for the first experimental taught according to the usual exercise, while the second group used the cooperative exercise in learning the kinetic performance of activity of the 4 x 100 meters mail race .. The implementation of the main experiment took five weeks, with three educational units per week, after school and after the specified period , the test was repeated and the kinetic performance was evaluated of the activity, the processing depended(SPSS) , adopting(T)tests for the independent and connected samples, the study conclusions demonstrated the second group superiority( of the cooperative exercise) on the first experimental group( of the usual exercise) regarding learning of mail race 100x4 activity performance, thus the recommendations focus on the necessity of depending cooperative exercise in teaching the beginner pupils related with kinetic performance of 100X4 meters mail race.

الكلمات المفتاحية: المنهج التعليمي - الأداء الحركي - فعالية 4×100 م


تأثير استخدام بعض الوسائل الحديثة في تطوير بعض القدرات الحركية للاعبي التايكواندو من الشباب

الربيعي عبدالغفار جباري علي, 

الملخص: هدف البحث الى التعرف على بعض القدرات الحركية للاعبي التايكواندو من أفراد العينة من الشباب ومن ثم اعداد برنامج تدريبي باستخدام وسائل التدريب الحديثة يتلائم وقدرات عينة البحث وأيضاً التعرف على تأثير البرنامج التدريبي باستخدام وسائل التدريب الحديثة في تطوير بعض القدرات الحركية للاعبي التايكواندو من أفراد العينة الشباب. تم استخدام المنهج التجريبي لملائمته في حل مشكلة البحث على عينة من لاعبي المدرسة التخصصية بالتايكواندو فئة الشباب بأعمار (18-19) سنة والبالغ عددهم (12) لاعباً وهم يشكلون نسبة (50%) والبالغ عددهم (24) لاعباً من مجتمع البحث الاصلي ، تم اختيارهم بالطريقة العمدية وتم التأكد من توزيعهم اعتداليا على منحنى التوزيع الطبيعي لكاوس، ثم توزيعهم عشوائياً الى مجموعتين ضابطة وتجريبية وبواقع (6) لاعبين لكل مجموعة، وتم التحقق من تكافؤ العينة في القدرات المبحوثة، وتم اعداد البرنامج التدريبي على وفق قدرات أفراد عينة البحث ، وتم توظيف وسائل التدريب الحديثة من واقيات ومضارب الكترونية. ونفذ المنهج التدريبي في يوم 17/4/2021 وأنتهى في يوم 19/6/2021 بواقع وحدتين تدريبية تدريبية في الاسبوع ولمدة (8) اسابيع، وتم استعمال الحقيبة الاحصائية (spss) لاستخراج نتائج البحث . وقد توصل الى أن استخدام وسائل التدريب الحديثة ضمن البرنامج التدريبي زادت في فاعلية اداء التمرينات في البرنامج التدريبي وفق القدرات المبحوثة والتي اسهمت بأن البرنامج التدريبي في تطوير القدرات الحركية للاعبي التايكواندو من أفراد العينة . ووصى البحث بضرورة الاستفادة من البرنامج التدريبي المعد من الباحث والاستفادة من الوسائل المستخدمة في تطوير قدرات اللاعبين الباحث واعدادهم للبطولات The research included identifying some of the kinetic abilities of the taekwondo players among the young sample members, and then preparing a training program using modern training methods that fit the capabilities of the research sample, as well as identifying the impact of the training program using modern training methods in developing some of the kinetic abilities of the young taekwondo players.The experimental method was used for its suitability in solving the research problem on a sample of players of the Specialized School of Taekwondo, the youth category (18-19) years, whose number was (12) players, and they constituted 50%, and their number was (24) players from the original research community. They were chosen intentionally . It was ascertained that they were moderately distributed on the normal distribution curve of Cause, and then they were randomly distributed into two control and experimental groups with (6) players for each group. The equivalence of the sample was verified in the researched capabilities, and the training program was prepared according to the capabilities of the research sample members.Modern training methods have been employed, including electronic condoms and rackets. The training curriculum was implemented on 17/4/2021 and ended on 19/6/2021 with two training units per week for a period of (8) weeks, and the statistical package (SPSS) was used to extract the results of the research.It was concluded that the use of modern training methods within the training program increased the effectiveness of performing exercises in the training program according to the abilities investigated, which contributed to the training program in developing the motor abilities of the Taekwondo players among the sample members. The research recommended the need to take advantage of the training program prepared by the researcher and take advantage of the means used to develop the capabilities of the researchers and prepare them for the tournaments.

الكلمات المفتاحية: وسائل التدريب - القدرات الحركية - التايكواندو


مقارنة لبعض المتغيرات البايوميكانيكية لمرحلة طيران اللاعب الساعد ومهارة التطويب من 9 م بكرة اليد للموهوبين

الرسيتماوي تماضر عبدالمنعم عبدالحسين, 

الملخص: كان هدف الدراسة ايجاد الفرق بين المتغيرات البايوميكانيكية لمهارة التصويب من القفز عالياً للاعب الساعد من خط الـ(9م) لمرحلة الطيران بكرة اليد للناشين. لذلك استخدمت الباحثة المنهج الوصفي، كما استخدمت الملاحظة العلمية التقنية وسيلة لجمع البيانات من خلال التصوير الفديوي بألة تصوير سرعة (25) صورة /ثانية . وتكونت عينة البحث من (8) لاعبين ، تم التحليل الكينماتيكي باستخدام برامجيات (ACD , Premier If lima)، وقد أجريت تجربة استطلاعية وبعدها التجربة الرئيسة على عينة البحث، ثم عولجت البيانات إحصائيا باستخدام البرنامج الاحصائي spss ، والانحراف المعياري، واختبار )ت) للعينات المرتبطة. وقد توصلت الباحثة إلى مجموعة من الاستنتاجات للبحث ، حيث وجود فروق ذات دلالة معنوية في المتغيرات الكينماتيكية لزاوية مفصل الركبة اليسار والمسافة الافقية والعمودية والحقيقية )م .ث. ك. ج) لمسافة الرمي (9) متراً، كما أوجدت وجود فروق ذات دلالة معنوية في المتغيرات الكينماتيكية لزاوية مفصل الركبة والورك وميل حزام الكتف اليمين ولمصلحة مافة التصويب من (9) متراً، وكذلك أوجدت عدم وجود فروق ذات دلالة معنوية في باقي المتغيرات الكينماتيكية لأفراد العينة، لذلك أوصت الباحثة ضرورة التأكيد على التوافق بين حركة الزوايا وحركة مفاصل وأجزاء الجسم في أثناء اداء التصويب بكرة اليد لمسافة رمي (9) متراً. والتركيز على السافة الافقية والعمودية )م. ث. ك. ج) والكرة في اثناء التصويب بالقفز عالياً من الساعد بكرة اليد. The objective of the study was to find the difference between the biomechanical variables of the shooting skill from jumping high for the forearm player from the (9m) line to the stage of flying in the handball for the two players. Therefore, the researcher used the descriptive method. The technical scientific observation was also used as a means of collecting data through video imaging with a camera at a speed of (25) images/second. The research sample consisted of (8) players, the kinematic analysis was done using (ACD, Premier If lima) software. An exploratory experiment was conducted, after which the main experiment was conducted on the research sample, then the data were treated statistically using the statistical program SPSS, standard deviation, and t-test for the related samples. The researcher reached a set of conclusions for the research, where there are significant differences in the kinematic variables of the left knee joint angle and the horizontal, vertical and real distance (M.Th. K. G.) the throwing distance is (9) meters. It also found significant differences in the kinematic variables of the angle of the knee and hip joint and the inclination of the right shoulder girdle and in favor of the shooting range of (9) meters.It also found that there were no significant differences in the rest of the kinematic variables for the sample members, so the researcher recommended the necessity of emphasizing the compatibility between the movement of angles and the movement of joints and body parts during the performance of the handball shooting for a throwing distance of (9) meters. Focusing on the horizontal and vertical distance (M.Th. K. G) and the ball while shooting by jumping high from the forearm with the handball.

الكلمات المفتاحية: المتغيرات الكينماتيكية - مرحلة طيران- التصويب- بكرة اليد


أثر تمرينات تعلمية تصحيحية في بعض المتغيرات بمستوى الأداء المهاري لسباحة المبتدئين

الكناني داليا عامر سعدون, 

الملخص: برزت أهمية في وضع تمرينات تصحيحية والتي تساعد السباح إلى الوصول إلى المستوى في أداء المهارة بشكل مثالي. وذلك وفق المتغيرات في مستوى الأداء المهاري لسباحة المبتدئين والتي تعني الفعالية التي تحتاج إلى متطلبات متغيرات من خلال اعتمادها متطلبات أثر تطبيق العلوم الأخرى ولاسيما الأداء المهاري الرياضي في المتغيرات وعلاقتها بالأداء للسباحين معتمدين على تمرينات تصحيحية وفق ما تقتضيه متطلبات الحركة لتصحيح حركة السباح وأداءه تعتمد على محددات أثناء تصحيح تعلمي يتكون من (24) وحدة تعلمية وبواقع وحدتين في الاسبوع لتعلم المهارات للسباحين وفق مستوى الأداء المهاري للمبتدئين والذي يعد من متطلبات انجاح العملية التعلمية في المسارات الخاصة في الأداء للسباحين، لذلك استخدمت الباحثة ورأي الخبراء والمختصين وذلك بالاعتماد على المسارات في مستوى الأداء المهاري للسباحين لأفراد العينة البحث ضمت سباقات بعض المتغيرات لهذه التمرينات التصحيحية بمستوى الأداء المهاري للسباحين، وكما أوصت باستخدام متغيرات أخرى في تطوير بعض المتغيرات للأداء المهاري لفعاليات أخرى. كما استنتجت الباحثة هناك أثر ايجابي لهذه التمرينات التصحيحية والأداء المهاري. The importance of developing corrective exercises has emerged because it helps the swimmer to reach the level in performing the skill perfectly. This is according to the variables in the level of skill performance for beginners swimming, which means the effectiveness that needs the requirements of variables by adopting the requirements of the impact of the application of other sciences ,especially the skillful sports performance in the variables and their relationship to the performance of swimmers, depending on corrective exercises as required by the movement requirements to correct the swimmer's movement and performance depends on determinants during a learning correction consisting of (24) learning units and in the amount of two units per week to learn skills for swimmers according to the level of skillful performance for beginners, which is one of the requirements for the success of the learning process in special tracks in performance for swimmers. Therefore, the researcher used the opinion of experts and specialists, depending on the tracks in the level of skill performance of the swimmers for the sample members. The research included races of some variables for these corrective exercises at the level of skill performance of the swimmers. The researcher recommended the use of other variables in developing some variables for the skill performance of other activities. The researcher also concluded that there is a positive effect of these corrective exercises and skill performance.

الكلمات المفتاحية: تمرينات تعلمية تصحيحية ، الأداء المهاري ، سباحة المبتدئين


دور تقييم أداء الموارد البشرية في تحديد الاحتياجات التدريبية في المنشآت الرياضية.

ناصرباي كريمة,  بليلة زكرياء, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى معرفة إذا ما كان لتقييم أداء الموارد البشرية دور في تحديد الاحتياجات التدريبية في المنشآت الرياضية، حيث اعتمدنا على المنهج الوصفي بأسلوبه التحليلي، من خلال تطبيق أداة الاستبيان المكون من )19( سؤال، على عينة قدرت بـ 22 مسير رياضي، وقمنا باختيار عينة البحث بطريقة عشوائية بسيطة، واعتمدنا على مجموعة من الوسائل الإحصائية متمثلة في النسبة المئوية، إختبار كا2، حيث توصلت الدراسة إلى أن تقييم أداء الموارد البشرية ليس له دور في تحديد الاحتياجات التدريبية في المنشآت الرياضية، وعلى ضوء ذلك تم الخروج بمجموعة من التوصيات أبرزها ضرورة الاعتماد على معايير موضوعية في تقييم أداء العاملين، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يتدرب الرؤساء المباشرون على استخدام طرق التقييم العلمية والنماذج المتبعة في التقييم للوصول إلى نتاج أكثر دقة وموضوعية لتحديد الإحتياجات التدريبية لدى الموارد البشرية.The aim of the study was to see whether the evaluation of human resources performance played a role in identifying training needs in sports facilities, In our study, we relied on the descriptive and analytical approach, By applying the questionnaire tool consisting of 19 question, On a sample estimated at 22 sport manager, And we selected the search sample in a simple random way, And we relied on a range of statistical tools Percentage and the K2 test, And the study found that the evaluation of human resources performance had no role to play in identifying training needs in sports facilities, And a series of recommendations was drawn up, notably the need to rely on objective criteria for evaluating personnel performance. In addition, direct heads should be trained in the use of scientific assessment methods and evaluation models to arrive at more accurate and objective outputs to identify human resources training needs.

الكلمات المفتاحية: تقييم الأداء ; الموارد البشرية ; الاحتياجات التدريبية ; المنشآت الرياضية


دراسة فعالية تطبيق الإنتقاء المتعدد الصفات عند القمح الصلب (Triticum turgidum var. durum) بمنطقة سطيف

عولمي عبدالمالك ,  سمش الدين نجيم ,  قندوز علي ,  بن عالية فريح ,  لعدال نورالدين ,  بن محمد عمار , 

تاريخ الارسال: 29-11-2020    تاريخ النشر: 15-09-2021    ص  11-17.