مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 5, Numéro 2, Pages 79-89

المناهج النسقية ونظرية الأدب قراءة في الصوت الأدبي والصدى النقدي

الكاتب : عزوز بوع .

الملخص

المتأمل في واقع النظرية الأدبية، يقف على الطبيعة الديناميكية لها، فهي فعل معرفي لا نهائي، قائم على العلاقة التأثرية المتبادلة بين الذات والموضوعات، وكنتيجة لذلك فإن معرفتنا بالموضوع وفُهُومنا له لا تستقر على حال ولا تتشكل وفق وعي ثابت قار أبدا، لأنها سلسلة من المقاربات المتتالية والمتعاقبة باستمرار، إن النظرية بهذا الشكل هي انفتاح دائم على ما يتحدَّى المستقر والسائد والطبيعي والبديهي، فهي تعيد النظر مرة تلو أخرى في المفاهيم والمبادئ والتصورات التي تحكم القراءة وتحدد نمط التأويل. في هذا السياق تسعى هذه الدراسة للوقوف على طبيعة الانعطاف الذي أحدثته المناهج النسقية في نظرية الأدب، من خلال الوقوف على المرتكزات المعرفية التي قام عليها الطرح الشكلاني والفلسفة البنيوية . كلمات مفتاحية: نقد. أدب. مناهج. السياق. النسق. نظرية الأدب.

الكلمات المفتاحية

النظرية الأدبية- المناهج النسقية - القراءة - المقاربات .