مجلة عصور الجديدة
Volume 9, Numéro 2, Pages 63-82

التعريف بالمقري وإسهاماته العلمية

الكاتب : بوشريط أمحمد .

الملخص

الملخص: ظهر ببلاد المغرب الأوسط الكثير من المؤرّخين الذين أرّخوا لعلوم مختلفة، حيث اهتم هؤلاء بتعليم تلامذتهم هذه العلوم، واستفادوا منهم إلاّ أنّ هؤلاء لم يقتصر جهدهم على عملية التعليم فقط، بل ذهبوا إلى أبعد من ذلك، فاقتحموا ميدان التأليف، وهو من المهمّات الصعبة التي يركبها مثل هؤلاء المؤرّخين. من أمثال هؤلاء، نخصّ بالذكر منهم أبو العباس المقري الذي كان أحد المؤرّخين الجزائريين الذي قام في أول الأمر بتعليم أبناء هذا الوطن مختلف العلوم، ولكن انتقل من مهنة التدريس إلى مهمّة صعبة، وهي ميدان التأليف، وقد نجح في ذلك، وما المؤلّفات التي خلّفها لنا، إلا دليل على تفوّقه في هذا الميدان، حيث لا زال الطلبة والباحثون يعتمدون عليها في التأريخ، فمن هذه المؤلّفات نذكر على سبيل المثال لا الحصر "نفح الطيب"، الذي بذل فيه مجهودات كبيرة في تأليفه على الرّغم من بعده على الديّار التي خلّف بها كتبه، إلا أنّه استطاع أن يكمله، واعتمد في تأليفه هذا على الذاكرة. إضافة إلى مؤلّفات أخرى سنذكرها في هذه الورقة البحثية. Abstract: In the center Maghreb, a lot of the historians who different sciences dated for, where be interested these in their education of student this sciences, and benefited him except that these effort on operation does not limit their the education only, but went to further afield, so field of the formation plunged, and he the difficult tasks which installs her like these historians. of these historians, gloomy Abu Al-Abbas El-Makkarie the two headquarters who one of the two Algerian historians was who the first the matter in education of sons of this contry this different sciences performed in, but this historians from profession moved the teaching to difficult task, and she is field of the formation, and succeeded at that, and what indicates the reon the authors which left her for us, nor the students and the researchers ended depend on her in the chronology, so who this authors which mention for instance the restriction “Nafh-etib”, who exerted in him big efforts in his formation on despite after him on the books which behind her from behind him, except that he could that completes him, and his formation depends in this on the memory. In addition to other authors will mention her in this research paper.

الكلمات المفتاحية

المقري ; العلم ; التأليف ; التلمساني ; نفح الطيب ; مؤلّفاته ; فاس ; مراكش ; الأدب ; علوم الشريعة ; علم التاريخ ; El Makkarie ; The science ; – the formation ; Atelemsaany ; Nafh-ettib ; his authors ; Fez ; Marrakech ; literature ; sciences of the law ; historiography