الخطاب
Volume 14, Numéro 2, Pages 37-78

النقد الاجتماعي بين البلاغة والتحليل النقدي للخطاب مراجعة للمشروع البلاغي الخِطابي للدكتور عماد عبد اللطيف

الكاتب : محمد يطاوي .

الملخص

يراجع هذا المقال مشروع عماد عبد اللطيف الجامعِ بين البلاغة وتحليل الخطاب. ويستكشف أركانه الأساسية التي يقوم عليها، والتي نلخصها في صورة مثلث بثلاثة أضلاع: البلاغة، والتحليل النقدي للخطاب، والنظرية النقدية. كما يوضح انشغاله بالنقد الاجتماعي عبر التحليل البلاغي، ويخلُص إلى أبرز ما انفرد به من المقترحات في هذا المجال، لا سيما مقترح بلاغة الجمهور، ثم مقترح دمجه مع التحليل النقدي للخطاب. يستطيع هذا البحث أن يقرب القارئ من الشعب البلاغية التي عُني بها صاحب المشروع، والمتمثلة في البلاغة اليونانية، والبلاغة العربية، والبلاغة الجديدة. وبمقدوره أيضا أن يُبرز عناية عبد اللطيف بمواضيع الخطاب السياسي، والخطاب الديني، والخطاب الإعلامي، والعالم الافتراضي، والخَطابة المرئية، ثم طبيعة تعاطيه معها وفق رؤية اجتماعية ناقدة تُحصن الجماهير ضد الممارسات السلطوية لصناع الخطابات، وتُعدها لمقاومتها. يُيَسر هذا البحث على القارئ المتخصص قراءة المشروع المراجَع، ويُبسط له مداخله الكفيلة بفهم رؤيته النقدية الاجتماعية الطامحة إلى مقاومة السلطة، وإحداث التغيير المثمر في البنى الإدراكية للجماهير. إن النقد الاجتماعي مع هذا المشروع وأمثاله، لم يعد حكرا على علماء الاجتماع والفلاسفة؛ وإنما يدعو علماء اللغة والبلاغة وتحليل الخطاب إلى توظيف تجاربهم وأدواتهم الإجرائية والتحليلية لمباشرة القضايا الإنسانية والاجتماعية والسياسية، وإلى الكف عن النظر إلى المادة اللغوية نظرة جافة لا تتعدى الوصف الداخلي القائم على تفكيك العناصر ورصد علاقاتها الجوفية، دونما أي اكتراث بعلاقاتها الاجتماعية.

الكلمات المفتاحية

النقد الاجتماعي ; البلاغة الجديدة ; بلاغة الجمهور ; التحليل النقدي للخطاب ; النظرية النقدية