مجلة العبر للدراسات التاريخية و الاثرية في شمال افريقيا
Volume 2, Numéro 1, Pages 373-388

الأمراض والتطبيب والسياسة الصحيّة في البلاد التونسيّة خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر من خلال وثائق الأرشيف الوطني التونسي

الكاتب : محمد البشير رزقي .

الملخص

من خلال مقالنا "التطبيب في البلاد التونسيّة خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر من خلال وثائق الأرشيف الوطني التونسي" حاولنا أن ندرس الممارسات الاستشفائية وعمليّات التطبيب التي كان يتّبعها الفاعلون الاجتماعيّون في البلاد التونسيّة خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر. بالاستعانة بوثائق الأرشيف التونسي وخاصّة وثائق الضبطيّة استطعنا أن نقسّم عملنا إلى أربعة عناصر إلى جانب مقدّمة وخاتمة. العنصر الأوّل بعنوان "التطبيب الحديث" وقد بينّا من خلاله أنّ الإيالة كانت تتوفّر على عدّة أساليب طبيّة حديثة سواء على مستوى المؤسّسات، خاصّة بعد تأسيس المستشفى الصادقي، وامكانيّات بشريّة ماهرة خاصّة الأطبّاء الأوربيون. أمّا العنصر الثاني فقد كان بعنوان "التطبيب التقليدي" وقد تجلّى لنا أنّ الطبقات الفقيرة من أهل الإيالة كانت تُمارس طرقا تقليدية في التطبيب سواء لأسباب إيمانيّة أو لعدم تمكّنها ماديّا من النفاذ إلى وسائل التطبيب الحديثة. وقد تبيّن لنا أنّ الطبّ والممارسات الصحيّة في البلاد التونسيّة خلال القرن التاسع عشر كانت تتميّز بجانب تقليدي خاصّة من قبل الأهالي، مع حرص السلطة ووعيها بأهميّة الانفتاح على الحداثة الطبيّة. Diseases, medicine and health policy in the Tunisian country during the second half of the nineteenth century through the documents of the National Archives of Tunisia Abstract: Through our article “diseases, medicine and health policy in Tunisia during the second half of the nineteenth century through the documents of the National Archives of Tunisia”, we tried to study the hospital practices and the medical treatment that was followed by the social actors in the Tunisian country during the second half of the nineteenth century. Using the documents of the Tunisian archives, especially the documents of the seizure, we were able to divide our work into four elements along with an introduction and a conclusion. The first element, entitled "Modern Medicine", showed that the ‘Ayala’ was available in several modern medical methods, both at the institutional level, especially after the establishment of the Sadiqi hospital, and skilled human potential, especially European doctors. The second element was "Traditional Medicine". It was revealed to us that the poor people of the Ayala were practicing traditional methods of medicine, both for religious reasons and for their inability to access modern medical means. We found that medicine and health practices in the country of Tunisia in the 19th century were characterized by a traditional side, especially by the indigenous with the keenness of the Authority and its awareness of the importance of openness to medical modernity.

الكلمات المفتاحية

البلاد التونسيّة- النصف الثاني من القرن التاسع عشر- التطبيب- الطبّ الحديث- الطبّ التقليدي Tunisian countries - second half of the nineteenth century - medicine - modern medicine - traditional medicine