مجلة مدارات تاريخية
Volume 1, Numéro 5, Pages 321-334

الغريب والعجيب في المجاعات التي ضربت المغرب ما بين القرن الخامس عشر ونهاية القرن التاسع عشر ونهاية القرن التاسع عشر.

الكاتب : عبد العزيز احديبي .

الملخص

عانى المغرب طيلة تاريخه من موجات متكررة من المجاعات والأوبئة خلفت نتائج كارثية على بناه الاقتصادية والاجتماعية، والديمغرافية . يسلط هذا المقال الضوء على إبراز بعض الظواهر والسلوكات العجيبة والغريبة التي صاحبت المجاعات المتكررة التي ضربت المغرب من القرن الخامس عشر الى نهاية القرن التاسع عشر، فبسبب الجوع كان الانسان المغربي يظطر الى أكل النباتات، والجراد، وأكثر من ذلك أكل الميتة، وأكل البشر، ومن الغريب أن أزمة الضمير هاته جعلته يبيع أقاربه وحتى نفسه ويجعل من نفسه عبدا في خدمة غيره، أو يتخلى عن دينه مقابل كسرة خبز Throughout its history, Morocco faced successive famines that resulted in disastrous effects on its economic, social, and demographic infrastructures. the aim of this article is to shed light on some of the weird and strange phenomena and behaviours which were witnessed during those frequent famines that struck Morocco between the fifteenth century and the end of the nineteenth century.

الكلمات المفتاحية

المجاعة، الجفاف famine, drought