أفكار وآفاق
Volume 7, Numéro 1, Pages 99-129

دور الأحباس بالمغرب الأوسط في القرنين (8- 9هــ/ 14-15م) من خـلال نوازل المازوني

الكاتب : غرداوي نور الدين .

الملخص

الملخص: تعتبر الأحباس (الأوقاف) مورداً هاماً للمجتمع الإسلامي، فهي بمثابة خزّان رئيسي لتمويل المرافق الاجتماعية الحيويّة، منها الدينية(المساجد والزوايا) والتعليمية(الكتاتيب والمدارس) والصحية (المارستانات) والأمنية(الربط) وغيرها من المرافق في مختلف المجالات. فساهمت مساهمة فعّالة في مختلف مناحي الحياة، ولا تقتصر أهميتها في كونها مورداً، بل أنها تعكس لنا ذلك التلاحم والتكافل الاجتماعي، الذي يحقق التآزر والتعاون والمودة والمشاركة بين أفراد المجتمع الإسلامي، إذ تظهر لنا أشكال العلاقات الاجتماعية في النظام الإسلامي الذي يوازن بين الدين والدنيا، بين الروح والجسد، بين الماديات والمعنويات. واحتفظت لنا كتب النوازل والفتاوى الفقهية بنصوص عديدة ومتنوعة، تتعلق بالأحباس، يستشفّ منها الدور الذي لعبته في المجتمع الإسلامي، وذلك من خلال مدى مساهماتها في العديد من مجالات الحياة البشرية ؟ لذا سنحاول في هذه الدراسة الوقوف على الأحباس ومعرفة الدور الذي لعبته في مختلف مجلات الحياة بالمغرب الأوسط خلال القرنين الثامن والتاسع الهجريين من خلال نوازل المازوني.

الكلمات المفتاحية

الأحباس; المغرب الأوسط; نوازل المازوني