افاق للعلوم
Volume 4, Numéro 2, Pages 315-325

عوامل النشأة و مظاهر الاهتمام بالدرس اللساني بالجزائر في العصر الوسيط - حواضر تيهرت ، بجاية ، تلمسان : 144ه / 962 ه -

الكاتب : عروة فتيحة .

الملخص

إن تاريخ الجزائر في ميدان العلوم صفحة مشرقة شع نورها منذ الفتح ، و هذا البلد لم يعقمه الله في أي عهد على أن يخرج قامات علمية ساهمت في إثراء التراث الفكري و الحضاري لاسيما في ذلك ميدان الدراسات اللسانية ، إذ تحفظ الكتب أسماء العديد من الفطاحل الذين تمكنوا من منافسة نظرائهم المشارقة و الأدالسة و المغاربة ؛ و قد انبعث نور هذه النجوم اللوامع من حواضر البلد الذائعة الصيت ، فما هي الدويلات التي صنعت مجد الدرس اللساني الجزائري ؟ ما دعائم النهضة في هذا الحقل ؟ و ما عوامل استمرارها عبر قرون ؟ The algerian history is a very bright page , which is light from the biffining , that country is not ungifted in any period so that it gives birth to many important scientists . these scientist contributed to devlope the cultural hiritage and the way of thinking . forinstance the linguistics the old books contain a number of many brright names who could be bettter than the westerns and others from all over the world . so ho the countries which built linguistcs ? and what are their principles for that revolution ? and what made them lost for many decodes ?

الكلمات المفتاحية

الدرس اللساني ؛ عناية الحكام ؛ المكتبات ؛ المؤسسات التعليمية ؛ الرحلات المساجد the linguistics lesson ; kings care ; libraries ; excurtions ; mosques