مجلة التغير الاجتماعي
Volume 3, Numéro 5, Pages 43-72

هل هناك حاجة إلى أقسام علم الاجتماع في الجامعات الليبية؟ "قسم علم الاجتماع -كلية الآداب- جامعة طرابلس أنموذجا"

الكاتب : مرجين أد. حسين سالم . بن عمران أ. سالمة ابراهيم .

الملخص

دخل علم الاجتماع الجامعة الليبية عام 1954، حيث أصبح قسماً علمياً إلى جانب الفلسفة، تحت مسمى قسم الدراسات الفلسفية والاجتماعية، وانضم إليه عدد من الأساتذة اللامعين آنذاك على المستوى العربي ممن كوّنوا لبنة علماء (علم) الاجتماع في مصر، والعراق، وبعد سنوات من ذلك التأسيس انضم إلى ذلك القسم عدد من الأساتذة الليبيين، كما انفصل علم الاجتماع عن الفلسفة وأصبح علماً قائماً بذاته، تحت مسمى علم الاجتماع تعج به جُلّ الجامعات الليبية، والتي أصبح عددها يتجاوز حالياً أربعة عشر جامعة. وبعد مرور حوالي ستين عاماً على هذا التأسيس فإن السؤال القديم الجديد والجوهري الذي لا يزال يقفز إلى الذهن هنا هو: هل هناك حاجة إلى استمرار وجود أقسام علم الاجتماع في الجامعات الليبية؟ وبمعني آخر: هل هناك فوائد جناها المجتمع الليبي من مخرجات علم الاجتماع بعد ستين عامٍ على تأسيسه؟

الكلمات المفتاحية

الجامعات الليبية، علم الاجتماع في ليبيا، مخرجات المجتمع الليبي من علم الاجتماع،