مجلة التغير الاجتماعي
Volume 2, Numéro 4, Pages 461-477

الجسد الأنثوي ودلالته الرمزية في قراءات أنثروبولوجية متعددة

الكاتب : قنيفة د. نورة .

الملخص

أن لكل إن قراءات عديدة لأبحاث أنثروبولوجية هامة جدا منها بيار بورديو في "هيمنته الذكورية"، كاميل لاكوست دو جاردان في "أمهات ضد نساء"، سمية نعمان قسوس في "بلا حشومة"، مريم بوزيد وقراءاتها للمرأة الترقية وغيرها من القراءات عكس -لا تزال- قوّة معرفية أنثروبولوجية معمّقة من جهة، ومرجعية فكرية تحليلية هامة جدا من جهة أخرى كثيرا ما ساهمت في تحليلاتنا لموضوع المرأة ... ولعل مجرد الحديث عمّا هو في اعتقادنا "رد اعتبار" علمي لباحثات قدّمن الكثير في مجتمعات محلية لا تزال تعيش وتتعايش مع الكثير من المتناقضات المجتمعية بفعل تأثير الثقافات الدخيلة في مقابل هيمنة معادلة الجنس/ المقدس على المخيال الاجتماعي، بل وترفض هذه المجتمعات الاعتراف الاجتماعي بها أو الخروج عنها مما يجعل من ممارسة أي اقتراب اجتماعي أنثروبولجي صعبا جدا لدرجة المغامرة .. هي أيضا في اعتقادنا جرأة بحثية خصوصا في علاقتها بالجسد الأنثوي وما ارتبط به من طابوهات في ظل مقاومة شعبوية لكل ما يتعلق بطابو الجسد ومرجعياته المجتمعية المنبثقة من الشرف والحشمة والعيب والعار.. والتي تعكس خصوصية الجسد الذي يصعب تحديد هويته خارج إطار معالم المعادلة ، خصوصية على الرغم من تباين مفرداتها والتي منها: العذرية، الزواج، التنشئة الاجتماعية، المقدس، والمحرّمات.. إلاّ أنها تشير إلى ارتباط حيوي يربط المرأة كذات بالآخر من خلال المحدّد الزمكاني وفعل التفاعل الاجتماعي الدائم والمستمر مع المحيط الاجتماعي بحيثياته المختلفة.. ولعل الأصعب في كل هذا اعتماد تقنيات تتطلب كل أشكال الحضور لدراسة التراث اللامادي...

الكلمات المفتاحية

الجسد، الجسد الأنثوي، الأنثروبولوجيا، هيمنته الذكورية،أمهات ضد نساء، بلا حشومة