مجلة الواحات للبحوث و الدراسات
Volume 9, Numéro 2, Pages 1277-1291

بنية المكان في رواية الرماد الذي غسل الماء لعز الدين ‏جلاوجي

الكاتب : كريمة رقاب . و بلقاسم مالكية .

الملخص

تتناول هذه الدراسة بنية المكان في رواية الرماد الذي غسل الماء لعز الدين ‏جلاوجي.‏ ويعتبر المكان أحد عناصر السرد التي تشكل بنية النص الروائي، فهو ‏المكون الأساسي لتأطير الحدث والشخصيات والزمان، ... إلخ، وهو متعدد ‏بتعدد عناصر السرد، وسأدرس هذه البنية الحكائية انطلاقا من صيغة بنائها ‏التي قسمتها إلى أماكن مغلقة وأماكن مفتوحة في الرواية، مع التطرق إلى ‏صورة المكان فيها والذي يتركب من مفصلين أساسين هما:‏ أ‌-‏ داخل مدينة عين الرماد.‏ ب‌-‏ خارج مدينة عين الرماد.‏ وهو مكان ضيق أثر كثيرا في هذه المدينة، وهو في بنيته أشبه ما تكون ‏دائرية، حيث ينطلق من ماضي المدينة ليعود إليها في الحاضر.‏ وقد تناول السارد أماكن مغلقة كالمنازل والمكاتب الإدارية، وأماكن ‏مفتوحة كالفناء والطريق وهي إحدى المكونات الأولى للرواية، والغابات ‏والشوارع، ... إلخ.‏

الكلمات المفتاحية

بنية - أماكن مغلقة - أماكن مفتوحة – الرواية – السرد- عز ‏الدين جلاوجي – الرماد الذي غسل الماء.‏