مجلة الواحات للبحوث و الدراسات
Volume 8, Numéro 2, Pages 1294-1312

ظاهرة التأدب في كتاب : " أدب الدنيا والدين" للماوردي دراسة تداولية

الكاتب : محمــــد مـــــدور .

الملخص

تتناول هذه الدراسة ظاهرة تداولية عند أحد أعلام التراث العربي وهو أبو الحسن الماوردي في كتابه (أدب الدنيا والدين) . وهذه الظاهرة هي إحدى قواعد التهذيب التخاطبي وهي (التأدب) . التي دعا إليها التداوليون المعاصرون وفلاسفة اللغة . وتنطلق هذه الدراسة من إشكالية تخص الضوابط التهذيبية والتبليغية للتخاطب، ومحاولة الكشف عن إسهامات أبو الحسن الماوردي في تقعيدها . لقد ركز الإمام الماوردي طيلة خمسة فصول من كتابه (أدب الدنيا والدين) على آليات نجاح التخاطب، وكيفية الإتيان به على مقتضى الصواب والتهذيب ،الذي يتقبله المستمع ويستحسنه . والتأدب مبدأ تداولي ينبني عليه التخاطب ،ولتحقيق هذا المبدأ التهذيبي وضع الماوردي مجموعة من الشروط وهي : أن يكون للكلام داعيدعو إليه ، وأن يأتي المتكلم به في موضعه ، وأن يقتصر من الكلام على قدر حاجته ، وأن يتخير اللفظ الذي يتكلم به ، وهذا الشرط الأخير هو لب مبدأ التأدب .وختمت هذه الدراسة بآداب الكلام التي وضعها الماوردي تكميلا لشروط التأدب .وهي : أن لا يتجاوز المتكلم في مدح ، ولا يسرف في ذم ، وألا يسترسل في وعد أو وعيد يعجز عن الوفاء بهما ، وأنه إذا قال قولا حققه بفعله ،وأن يراعي المتكلم مخارج كلامه بحسب مقاصده وأغراضه .

الكلمات المفتاحية

/