مجلة معهد العلوم الإقتصادية
Volume 15, Numéro 3, Pages 97-118

حصيلة خوصصة المؤسسات العمومية الاقتصادية الجزائرية بين الطموح والمعوقات.

الكاتب : شريف إسماعيل .

الملخص

إن مسار خوصصة المؤسسات في الجزائر أسال الكثير من الحبر، انطلقا بصفة محتشمة منذ بداية سنوات التسعينات ولكن الكثير من التساؤلات مازالت مطروحة حول الحصيلة المحققة ميدانيا بالرغم من الجهود الكبيرة المبذولة من قبل السلطات العمومية. عند الوقوف عند خلفيات المسار نلاحظ ثمة جملة من القيود التي اعترضت سبيل البرنامج إما من الناحية الاقتصادية و الاجتماعية أو من الجانب السياسي و التقني والثقافي، مما جعلت النتائج المجسدة دون المستوى المطلوب. وضمن هذا الصدد اتجهت الأنظار في الآونة الأخيرة إلى مسألة اعتماد إستراتيجية صناعية جديدة تندرج ضمن سياق الاندماج الاقتصادي العالمي الرامي إلى تطوير الأقطاب الصناعية وفروع النشاط. انطلاقا من هذا المنظور جاءت هذه المقالة لتبرز بعض الجوانب الهامة لسياسة خوصصة المؤسسات العمومية في الجزائر من خلال التوقف عند الخلفيات والمتطلبات وكذا المعوقات مع سرد كافة السبل لتفعيل المسار في الأفق.

الكلمات المفتاحية

خوصصة المؤسسات، المؤسسات العمومية، الجزائر