الوقاية والأرغنوميا
Volume 5, Numéro 2, Pages 27-45

2. أثر الضوضاء في بيئة العمل على بعض المتغيرات النفسية للعاملين في البريد الاردني

الكاتب : أحمد فريحات أيمن محمد .

الملخص

ليس هناك شك في أن الظروف التي تحيط بنا أثناء قيامنا بأداء شيء ما تؤثر إلى حد كبير في مدى انجازنا لهذا الشيء وبالسرعة التي يمكننا بها انجازه، فبعض هذه الظروف يمكن أن تسهل من أدائنا للعمل والبعض الآخر يمكن أن يعوق هذا الأداء. وقد ينظر إلى سلوك العمل كنتاج لتفاعل مجموعتين من المتغيرات: تتكون المجموعة الأولى من صفات ومواصفات العامل نفسه، مثل قدراته واستعداداته، مهاراته، بالإضافة إلى بعض نماذج العادات العقلية والانفعالية في استجاباته مثل: اتجاهاته، وآرائه، ومعتقداته، أما بالنسبة للمجموعة الثانية من المتغيرات أو العوامل، فإنها تتمثل في بعض المواصفات المميزة لموقف العمل نفسه بوصفه نوع محدد من البيئة، ويطلق على هذه المواصفات اصطلاح ظروف العمل working conditions. ويتفق العاملون في مجال علم النفس الصناعي على أن هناك ثلاث مجموعات من هذه الظروف هي :- الظروف الطبيعية أو الفيزيقية، وذلك مثل : الاضاءة، الضوضاء، التهوية، والحرارة، بينما يتمثل النوع الثاني من ظروف العمل في العوامل المتصلة بالوقت، كساعات العمل، وأوقات الراحة، أما النوع الثالث من ظروف العمل، فيتمثل في المظاهر الاجتماعية لموقف العمل .(Tiffin & Mc Cormick, 1971, P. 465) ولقد تناولت العديد من جهود العاملين في مجال علم النفس الصناعي الأنواع الثلاثة من ظروف العمل بالبحث والدراسة، مما أدى إلى توافر المعلومات التي تتصل بالمواصفات الميسرة للعمل والتي يجب أن تتصف بها بيئة العمل لكى تكون أكثر انتاجاً وأكثر مصدراً للراحة النفسية للعمال، وأصبح من غير المشكوك فيه مقاومة فكرة أن مكان العمل غير المريح يؤثر تأثيراً ضاراً ويؤدى إلى خفض الإنتاج وزيادة الأخطاء وارتفاع معدل الحوادث وترك العمال لأعمالهم (Schultz, 1978). والواقع هناك ثلاثة أنواع من المحكات تستخدم في مقارنة وقياس ظروف العمل وهي: - الأداء، الحالة الفسيولوجية والحالة النفسية للعامل، وإن كان هناك محك رابع يستخدم أحياناً وهو: حوادث العمل (Tiffin & MC Cormick, 1971,P. 466)، ويعالج البحث الحالي موضوع الضوضاء بوصفها أحد الظروف الفيزيقية التي تؤثر في كل من العامل والعمل، وتتم معالجة هذا الموضوع باستخدام محك الحالة النفسية، ومعنى ذلك أن البحث الحالي يتصدى لدراسة أثر الضوضاء كما يقاس بالحالة النفسية للعاملين المعرضين لها.

الكلمات المفتاحية

الضوضاء، بيئة العمل، الأداء