الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية
Volume 10, Numéro 1, Pages 105-116

المتحف وتنمية التذّوق الف ي ن لدى تلاميذ مدارس الطوّر الابتدائي دراسة اثنوجرافية، متحف أحمد زبانة أنموذجا

الكاتب : زيان محمد .

الملخص

نحاول في هذه الدراسة البحث عن الدور الذي يلعبه المتحف في تنمية التذوق الفني لتلاميذ الطوّر الإبتدائي من خلال منهجية البحث الإثنوجرافي، ومساهمة المدرسة باعتبارها مؤسسة تعليمية تثقفية يتعلم فيها التلميذ أولى دروسه في التذّوق الفني عن طريق برامج التربية الفنية التي تشمل الرسم والمسرح والموسيقى وغيرها، وبالتالي يجد تطبيقاً لهذه التجارب التعليمية أثناء زيارته للمتاحف ومن خلالها يتنامي لديه التذوق الفني للأعمال الفنية تباعاً للزيارات المتكررة وللإهتمام الذي يلقاه في محيطه الأسري. إن المتاحف عبارة عن مُستودعات لذاكرة الشعوب وتلعب دوراً كبيراً في حماية التراث المادي الثقافي وتسهيل دراسته والتنظير في إطاره، لذا عمدت الكثير من الدول على استحداثها وتطويرها لتقدم خدمات تساعد في رفع المستوى الفكري والثقافي لأفراد المجتمع، في شتى التخصصات الجامعية والمدرسية، ولعل ربط هذه المؤسسة بالمدرسة هي مسألة ضرورية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالتعليم والتلقين للنقل الثقافي عبر الأجيال التاريخية ومن هذا المنطلق كانت إشكالية دراستنا كما يلي:كيف يُساهم المتحف في تنمية التذّوق الفني )المعرفي، الفني والنقدي( لدى تلميذ المدرسة؟ والأسئلة الفرعية التالية: كيف تساعد المدرسة في تنمية التذوق والفني والمعارف الفنية والجمالية لدى التلاميذ؟ وما هي أهم النشاطات التي تُنمي التذّوق الفني في المدرسة ثم في المتحف؟ وماهي الأسُس اللازمة لاختيار الوسائل التي تُساعد المعلّم والمتحفي في مجال والتذّوق الفني لتلاميذ المدارس؟. In this study we try to find the role played by the museum in the development of artistic taste of the primary stage pupils through the methodology of ethnographic research, and the contribution of the school as an educational educational institution in which the pupils learns the first lesson in artistic taste through art education programs that include painting, theater, Finds an application to these educational experiences during his visit to the museums and through it grows the artistic taste of works of art in return for the frequent visits, and the attention he receives in the family environment. The museums are a repository for the memory of peoples and play a great role in the protection of material cultural heritage and facilitate its study and theorizing within it, so many countries to recent it and develop it to provide services to help raise the intellectual and cultural level of members of community, in various disciplines of university and cognitive aspect, Is a necessary matter, especially when it comes to education and indoctrination of cultural transmission through historical generations. In this sense, the problem of our study was as follows: How does the museum contribute to the development of the artistic taste (critical and artistically knowledge, and knowledge to pupil? And the following sub-questions: How does the school help develop pupils' taste, art, and artistic knowledge? What are the most important activities that develop artistic taste in the school and in the museum? What are the necessary foundations for choosing the means to help the teacher and the trainee in the field and artistic taste for schoolchildren ?.

الكلمات المفتاحية

المتحف، المدرسة، التذوق الفني، الإثنوجرافيا، الإثنولوجيا. Museum, School, Artistic taste, Ethnography, Ethnology.