الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية
Volume 10, Numéro 1, Pages 65-79

الجهود العلمية للوزير السلجوقي نظام الملك الطوسي في مقاومة الوجود الشيعي بالمشرق الإسلامي خلال القرن ) 5ه/ 11 م(:

الكاتب : تازي عائشة .

الملخص

إن الإدعاءات التي زعمها خلفاء الدولة العبيدية الشيعية في أنهم من سلالة آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأنهم الأحق بخلافة المسلمين، بالإضافة إلى المنكرات التي مارسوها ضد أهل السنة في بلاد المغرب والمشرق كانت من بين الأسباب الرئيسية في تشكيل رد فعل حكام السلاجقة السنيين خلال القرن) 5ه/ 11 م(، فبعد أن توطدت حكم السلاجقة في بغداد جعلوا من مقاومة الوجود الشيعي في العالم الإسلامي أهم مشاريعهم ، فتفرغوا للجهاد على الجبهتين الصليبية و الشيعية الباطنية التي طالما كانت السبب المباشر في تقوض أمن الخلافة العباسية السنية في العالم الإسلامي. حيث يعد الوزير السلجوقي نظام الملك الطوسي من بين أهم وزراء و قادة الدولة السلجوقية في الخلافة العباسية الذين بذلوا جهودا كبيرة في مقاومة الوجود الشيعي و الدفاع عن المذهب السني من خلال مواجهة الدولة العبيدية و الفكر الشيعي الباطني بشتى الطرق و الأساليب العسكرية و الاقتصادية والفكرية، وقد كانت الجهود العلمية أبرزها، حيث عمد الى بناء سلسلة من المدارس في أقاليم متفرقة من العالم الإسلامي عرفت بالمدارس النظامية نسبة الى الوزير نظلم الملك، وقد كانت الغاية منها مقاومة المد الشيعي فكريا و عقديا وتخريج دعاة وفقهاء متشبعين بالفكر السني ينقلون رسالة المدارس النظامية إلى أقاليمهم الأصلية. كما لا يمكن أن نحصر جهود الوزير نظام الملك الطوسي في المدارس النظامية فقط بل تعدت إلى المشاركة في إلقاء الدروس وتأليف الكتب وحتى رواية الحديث الشريف. The claims of the Shiite Ubbaidiyya State or Fatimid dynasty State that they believed that they are the descendent of the dynasty sons prophet Mohammed (peace be upon him) and they are the entitled and have the divine right to rules the Islamic caliphate, in addition to this they committed a hugs crimes and evils practiced against the sunniest in both occident and orient Islamic word at that time , those where the among main reasons behind the formation and reaction of Seljuk’s sunniest rulers in Seljuk State against Shiite Ubbaidiyya State during the era of(5 Hijri/11 AD) century , The Seljuk sunniest rulers starting the consolidation and the reinforcement of their power, state and army in Baghdad, then the focus on the resistance and fighting the Shiite existence by madding this as the major and most important goals where the called for EL-Jihad against both the crusaders and Shiites which has been always the direct and main cause behind the insecurity an instability in the Abbasid dynasty sunniest succession and Islamic word . The Seljuk minister Nizam al-mulk Eltoussi is considered as one of the famous leaders and most important and influence rulers of the Seljuk’s State during the Abbasid dynasty succession or caliphate in which he have a great and remarquable effort to fighting the existence of the Shiite and to defend the sunniest and to preserved the Sunni doctrine throughout the struggling and confronting the Ubbaidiyya State in general and the Shiite thought and belief in specific, he used a different and various ways , methods and tools as economic , military and thought, however the scientific ,thought and belief effort where the most prominent and well known in which he engaged to build a series of schools in different regions and province in the Islamic world knows as the “ Nizamic schools” driven from his names , the main purpose of those schools was to resist the Shiite thought and belief tide through the preparation and forming a religious scholars and advocates in sunniest thought and belief in which they charge to come-back to their home regions and spread the sunniest thought, moreover, Seljuk minister Nizam al-mulk Eltoussi did not stoped only in building this series of schools but the participate himself in telling courses and writing a books and recite el hadith ( prophet speech).

الكلمات المفتاحية

نظام الملك الطوسي، المدارس النظامية، الخلافة العباسية، الدولة السلجوقية ، الدولة العبيدية الشيعة، السنة. Nizam al-mulk Eltoussi, Nizamics schools, Abbasid Caliphate ,Seljuk’s State, Ubbaidiyya State, Schism, Sunniest.