المجلة الجزائرية للدراسات التاريخية والقانونية
Volume 2, Numéro 2, Pages 11-24

اللغة العربية و آدابها في العصر السلجوقي زمن الوزير نظام الملك الطوسي

الكاتب : المسعود عبد الوهاب بوعبدلي .

الملخص

الملخص : ظلت مدن العراق و خراسان خلال عصر السلاجقة نشطة في المباحث اللغوية والنحوية والبلاغية والنقدية ، واجتمع في العراق في هذا العصر طائفة كبيرة جليلة القدر من اللغويين والنحاة والأدباء والشعراء ورجال البيان , وقد خلفوا تراثا أدبيا ضخما , والواقع أن مفکري و متأدبي هذا العصر کانوا معجبين أشد الإعجاب بأسلافهم فقد انكبوا على آثارهم بالتذييل والشرح ، والنقد ، كما أن بعضهم سار على نهج الأولين في الإبداع ومحاولة ذلك على الأقل أحيانا . Abstract: During the Seljuk period, the cities of Iraq and Khorasan remained active in linguistic, grammar, rhetoric and monetary mabahith , In Iraq, a great community of linguists, nuns, writers and poets gathered in this age , They have left a huge literary legacy , Indeed, the intellectuals and interviewers of this era have been admired by their predecessors They denied their footpath with footer and explanation , Criticism, and some of them have followed the first-ever approach to innovation and at least sometimes attempt to do so.

الكلمات المفتاحية

الملك الطوسي، السلاجقة، اللغة العربية،