المعيار
Volume 23, Numéro 1, Pages 569-587

التغيير الحضاري في منظور روجيه غارودي

الكاتب : الشريف طاوطاو .

الملخص

يتناول هذا المقال موضوع التغيير الحضاري عند "روجيه غارودي"، هذا الفيلسوف الذي تميزت مسيرته الفكرية والنضالية بكثرة الانعطافات، بحيث تقلب بين المسيحية والماركسية والإسلام، إلا أن ذلك لم يؤثر على وحدة مشروعه الفكري، حيث نجد في هذا المشروع جانبين: جانب نقدي، تمثل في نقده للنموذج الحضاري الغربي، كونه نموذج مادي لا إنساني، وبالتالي، فهو يحمل بذور فنائه، ولأن هذا النموذج صار هو المهيمن على الحضارة المعاصرة، بفعل العولمة، فإنه سيتسبب كما يقول غارودي في انتحار كوكبنا، وهذا ما يجعل من التغيير الحضاري أمرا حتميا واستعجاليا. وأما الجانب التركيبي فيتمثل في المشروع الحضاري البديل الذي يعول عليه في إنقاذ الحضارة المعاصرة. This article deals with the subject of civilizational change in Roger Garaudy’s thought, a philosopher whose intellectual and activist life witnessed a lot of turns from Christianity to Marxism and then to Islam. However, those turns of his life did not affect the unity of his intellectual project. This later has two aspects. The first aspect is the critical aspect, where he criticized the Western civilization of being a materialistic and inhuman model, and thus bearing the seeds of its disintegration. Moreover, as this model has become the dominant over contemporary civilization, because of globalization, it will cause, as Garaudy says, suicide of our planet. Therefore, there is an inevitable and urgent need for civilizational change. The second aspect of Garaudy’s project is the structural aspect. That is the alternative civilizational project, which is capable of saving contemporary civilization.

الكلمات المفتاحية

التغيير الحضاري ; روجيه غارودي ; النموذج الحضاري الغربي ; الحضارة المعاصرة ; الإسلام ; Civilizational Change ; Roger Garaudy ; Western Civilizational Model ; Contemporary Civilization ; Islam