revue des politiques economiques
Volume 6, Numéro 1, Pages 261-294

التسويق المصرفي الجزائري في ظل العولمة المصرفية

الكاتب : الحاجة خديجة بوكحلة .

الملخص

تهدف هذه الورقة البحثية إلى إبراز ضرورة تغيير أساليب و استراتيجيات التسويق المصرفي في المنظمة المصرفية الجزائرية في ظل التحولات و التطورات التي عرفها النظام المصرفي العالمي. و هذا يدعى بالعولمة المصرفية، التي غيّرت سياق الأنشطة المصرفية تغييرا جذريا ،فجعلت البنوك تعدّل وظائفها التقليدية و تتجه إلى إعادة هيكلة صناعة خدماتها و بذلك تتحول نحو البنوك الشاملة. و بهذا أدت العولمة المصرفية إلى تغيير الممارسات التسويقية التقليدية، و التوجه نحو التسويق الإلكتروني و التسويق المتحرك، بفضل التقدم التكنولوجي للمعلومات و الاتصالات. و نتيجة لهذه التغيرات وجدت الجزائر نفسها أمام حتمية مسايرة التحولات و التطورات العالمية، و إتباع سياسة تسويقية تتماشى و متطلبات السوق المصرفي العالمي، حتى تتمكن من الحصول على حصص سوقية مهمة بالحفاظ على زبائنها الحاليين و استقطاب زبائن جدد. لكن هذا كان عسيرا عليها لأن الواقع و الدراسات أثبتت عكس ذلك، بحيث كل التعديلات التي قام بها قانون النقد و القرض لم تمّكن المصارف الجزائرية من مواكبة هذه التطورات، فالخدمات التي تقدمها هذه الأخيرة لم تصل حتى إلى مستوى خدمات الدول النامية.

الكلمات المفتاحية

التسويق المصرفي، الصيرفة الإلكترونية، العولمة المصرفية، النظام المصرفي الجزائري، الاندماج المصرفي.