العلامة
Volume 2, Numéro 2, Pages 342-354

اللسانيات التطبيقية ومقاربات تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها المقاربة الإجرائية أنموذجا

الكاتب : مصطفى جغبوب .

الملخص

الملخص لا شك أن تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها مدعو، أكثر من أي وقت مضى، للإفادة من التجارب الدولية في مجال تعليم اللغات ردها للفجوة بين اللغة العربية وغيرها من اللغات العالمية خاصة الإنجليزية والفرنسية. وتعتبر التجربة الأوروبية من التجارب الرائدة في مجال تعليم اللغات، وتستند الرؤية إلى الإطار الأوروبي المرجعي المشترك للغات وموجهاته، ومن أهم الأسس التي ينبني عليها هذا الإطار نذكر: المقاربة الإجرائية، التي تندرج ضمن مرحلة الانفتاح التواصلى في مجال تعليم اللغات وتعلمها. وثروم، من خلال هذه المداخلة، الوقوف عند المقاربة الإجرائية وتطبيقاتها في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ونعرض هذه المقاربة في محورين: نتناول في المحور الأول اللسانيات التطبيقية ومجال تعليم اللغات: مشروعية التدخل، ونخصص الثاني لأسس المقاربة الإجرائية ومبادئها، معتمدين في ذلك على المنهج الوصفي التفسيري والإجرائي الكلمات المفاتيح اللسانيات التطبيقية - تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها- الإطار الأوروبي المرجعي المشترك للغات - المقاربة الإجرائية - القدرة التواصلية - المهمة الفعل الاجتماعي، The abstract: Applied linguistics and approach of teaching Arabic as a foreign language: The action-based approach as a paradigm It goes without saying that teaching Arabic as a foreign language is asked to take advantages from the international experiences at the field of teaching languages; may be because of the gap that exists between Arabic and other international languages namely: English and French. The European experience, one of the leading experiences in the field of teaching languages, depends on the Common European Framework of Reference for Languages and its guidelines. Moreover, among the most important standards this

الكلمات المفتاحية

اللسانيات التطبيقية - تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها- الإطار الأوروبي المرجعي المشترك للغات - المقاربة الإجرائية - القدرة التواصلية - المهمة الفعل الاجتماعي،