مجلة دفاتر اقتصادية
Volume 10, Numéro 2, Pages 216-234

تشخيص طبيعة وجذور الأزمة الاقتصادية الحالية في الجزائر وبيان أهم محدداتها

الكاتب : صراوي مراد . مقراني عبد الكريم .

الملخص

في سبتمبر 2008 بدأت أزمة مالية عالمية والتي اعتبرت الأسوأ من نوعها منذ زمن الكساد الكبير سنة 1929م، أصابت هذه الأزمة في بادئ الأمر الولايات المتحدة الأمريكية ثم امتدت إلى دول العالم لتصيب الدول الأوروبية والآسيوية ودول الخليجية والنامية كالجزائر. وباعتبار بلادنا تمتاز باقتصاد مبني بدرجة كبيرة على تصدير البترول، وعدم وجود مصادر كثيرة لجلب العملة الصعبة للخزينة العمومية، الشيء الذي جعل الاقتصاد الجزائري يعرف حاليا أصعب أوقاته جراء تراجع أسعار البترول، مما أثر سلبا على الكثير من القطاعات: كالتوظيف، بناء الهياكل القاعدية، انخفاض القدرة الشرائية، ارتفاع الأسعار (زيادة التضخم)...إلخ.

الكلمات المفتاحية

الأزمة الاقتصادية؛ الاقتصادد الجزائري؛ احتياطي الصرف؛ صندوق ضبط الايرادات؛ أسعار البترول.