مجلة البحوث في الحقوق والعلوم السياسية
Volume 4, Numéro 1, Pages 244-259

السياسة الخارجية الأمريكية تجاه إيران في ظل إدارة دونالد ترامب

الكاتب : عتيقة بن يحي .

الملخص

لقد كانت إيران دائما ضمن أولويات أجندة السياسة الخارجية الأمريكية، و لذلك فإن صعود المرشح الجمهوري دونالد ترامب إلى سدة الحكم في أمريكا ، قد أثار منذ البداية نقاشات كثيرة حول طبيعة سياسته الخارجية تجاه إيران و مسستقبل العلاقات بين البلدين، و ذلك في ظل التطورات الأخيرة التي شهدها الملف النووي الإيراني ،لا سيما منها ما تعلق بتنفيذ ترامب لوعده الإنتخابي و المتمثل في الإنسحاب أحادي الجانب من الإتفاق التاريخي الذي عرف بإتفاق مجموعة(5+1) و إيران، و كذا إصداره أمرا رئاسيا يتضمن العودة لإعمال نظام العقوبات ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية ،و هي مؤشرات توحي بظهور اتجاه جديد في التعامل مع الملف الإيراني مقارنة مع السياسة التي تبناها الرئيس السابق باراك أوباما، الأمر الذي قد يعيد العلاقات الأمريكية - الإيرانية إلى المربع الأول. Iran has always been on the agenda and priorities of American foreign policy, so the rise of Republican candidate Donald Trump to power in the US has raised from the beginning many discussions about the nature of its foreign policy towards Iran and the future of relations between the two countries, Which was witnessed by the Iranian nuclear file, especially those related to Trump's implementation of his electoral promise of unilateral withdrawal from the historic agreement known as the 5 + 1 agreement and Iran , As well as issuing a presidential order including a return to the implementation of the sanctions regime against the Islamic Republic of Iran, which are indications of the emergence of a new trend in dealing with the Iranian file compared to the policy adopted by former President Barack Obama, which may restore US-Iranian relations to the first box .

الكلمات المفتاحية

السياسة الخارجية الأمريكية- إيران- الإتفاق النووي- ترامب- العقوبات