المجلة الجزائرية للدراسات السياسية
Volume 5, Numéro 1, Pages 192-207

الثابت والمتغير في السياسة الخارجية الأمريكية اتجاه القضية الفلسطينية : "قراءة في السياسة الخارجية الجديدة للرئيس ترامب"

الكاتب : حمزاوي جويدة .

الملخص

تحظى دراسة السياسة الخارجية الأمريكية بأهمية كبرى نظرا لحجم تأثيرها وفاعليتها على الساحة السياسية الدولية، وكذلك مكانتها في سلم القوى الدولية. اقترنت هذه الأهمية بجدل واسع في عهد الرئيس دونالد ترامب، خصوصا لدى المنشغلين بالقضية الفلسطينية، ومردّ ذلك لتصريحات الرئيس وخطاباته السياسية الصادمة أثناء حملته الانتخابية. تحاول هذه الورقة الوصول إلى تصور شامل للسياسة الخارجية الأمريكية اتجاه القضية الفلسطينية، بالوقوف على بدئها وتطورها عبر مراحلها، والدوافع المعلنة والخفية، ومدى جدية الإدارات الأمريكية في حل القضية، وتحليل موقف الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب منها على ضوء العلاقة المميزة بين أمريكا وإسرائيل، للتعرف على دلالاته واستشرافا لمستقبله. The study of American foreign policy has a great importance due to the extent of its influence and effectiveness on the international political scene, as well as its status in the hierarchy of international forces. This importance was linked with a broad debate during the era of President Donald Trump, especially those interested in the Palestinian issue, in response to the president's statements and shocking political speeches during his campaign. This paper attempts to reach a comprehensive perception of American foreign policy towards the Palestinian case, by standing on its beginning and development through its stages, the declared and hidden motives, and the seriousness of the American administrations to resolve it, and analyzing the position of the new US President Donald Trump on the issue in light of the special relationship between America and Israel, to identify its implications and looking forward to its future.

الكلمات المفتاحية

السياسة الخارجية الأمريكية؛ دونالد ترامب؛ القضية الفلسطينية.