مجلة عصور الجديدة
Volume 8, Numéro 2, Pages 98-121

سيول مكة والمدينة والطائف خلال القرن (11هـ/17م) د

الكاتب : Boudalia Touatia .

الملخص

الملخص: تقع بلاد الحجاز ضمن حيز المناطق الجافة، هذا ما جعلها عرضة لتقلبات مناخية فجائية وكوارث طبيعية خطيرة على مرّ العصور، وتعد سيول مكة والمدينة والطائف خلال القرن (11هـ/17م) من أهم الأحداث التي حفظتها لنا المصادر التاريخية خلال القرن (11هـ/17م). وعليه يسعى هذا البحث إلى تحديد ظاهرة السيول ومتغيراتها المناخية، والكشف عن آثارها الإيجابية وانعكاساتها السلبية، في مختلف مظاهر الحياة الاقتصادية، والعمرانية، والثقافية، والدينية والسلوكية. كما لم نستثن في هذا البحث الجوانب البيئية والجهود المبذولة من أجل درء مخاطر السيول، وكذا جهود السلطة الزمنية من أجل إصلاح الحرم الشريف وعمارته. Abstract The kingdom of the Hijaz is located within the dry area, which made it vulnerable to sudden climatic fluctuation and serious natural throughout the ages. The floods of mecca, Medina and taïf during the 17th century were amongst the most important climatic events recorded by the historical sources during the 17th century. To clarify and identify the flood phenomena and their climatic variables and to detect their negative and positive effects in the various aspect of life, economic, urban , cultural, religeous and behavioural our research does not exclude the efforts done in favor of the environment to prevent the consequeuces of the floods and the reconstruction of the disaster areas

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: السيول- مكة- المدينة - الطائف The floods - Mecca- Medina- Taïf