الحوار المتوسطي
Volume 9, Numéro 2, Pages 225-256

بلاد كتامة في ظل الصراع بين الجماعة الإسماعيلية والإمارة الأغلبية (280-296ه/893-909م)

الكاتب : محمد بن عربة .

الملخص

تحاول هذه الدراسة تسليط الضوء على أحد أهم حلقات الصراع المذهبي الذي عاشته بلاد المغرب الإسلامي خلال القرون الأولى بعد الفتح، ويرتبط موضوعها ارتباطا وثيقا بتسرب ''الدعوة الشيعية ذات النحلة الإسماعيلية''، حيث شكل هذا الحدث دافعا لاندلاع وتأجيج تحولات سياسية وصراعات مذهبية انتهت في الأخير بقيام وتوسع الخلافة الفاطمية عام296ه/909م، وقد لعب المجال الكتامي دورا كبيرا في تلك التحولات بسبب الموقع الجغرافي الذي شغله، والثقل الديمغرافي الذي استوطنه، وبيئته المميزة والتي جعلت منه هدفا للدعوة ومقصدا للدعاة Abstract This stady attempts to focus one of the most mportant episodes of the sectarian conflict that the islamic Maghreb experienced during the conquest, Its theme is closely related to the infiltration of the Ismaili shiism,where this event has been an impetus for the outbreak of sectarian conflicts and the establishment of political transformation,The latter ended with the establishment of the fatimid caliphate in296 Ah/909AD, the field of kutama played a major role in these transformations because of its geographical location it occupied and the demographic weight that it had settled and its envirenment, which made it a target for advocacy and preachers .

الكلمات المفتاحية

بلاد كتامة ؛ الإمارة الأغلبية ؛ الجماعة الإسماعيلية ؛ الحركة المذهبية ؛ العرب ؛ البربر