مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 7, Numéro 2, Pages 167-183

قضية الانتحال في النقد العربي القديم بين التأصيل والتجديد

الكاتب : قبايلي حميد .

الملخص

إنَّ ظاهرة الانتحال ظاهرة أدبية عامة، لا تختص بها أمة دون غيرها من الأمم ولا يختص بها جيل من الناس دون غيره من الأجيال. فقد عرفها العرب كما عرفتها الأمم الاخرى التي كان لها نتاج أدبي وعرفها العصر الجاهلي ،كما عرفها العصر الأموي والعصر العباسي، بل لا يزال يعرفها عصرنا الحاضر الذي نحيا فيه مع شيوع الكتابة وانتشار الطباعة بما يُعرف بالسرقات الأدبية. ولم يكن الوضع والانتحال مقصوراً على الشعر وحده بل شمل كل ما يرتبط بالأدب كالنسب والأخبار ولم يسلم حتى الحديث النبوي في حياة رسول اللّه‏ صلى‏الله‏عليه وسلم من الوضع والتزيُّد والانتحال. وتسعى هذه الدراسة إلى كشف آراء النّقاد القُدامى والمحدثين -عَرباً ومُستَشْرِقين- حول هذه الظاهرة التي أضرَّت كثيرا بتُراثنا الشعري و هدَّدتْه في كَينُونَته وَوُجودِه ومِصْداقِيَّتِه.

الكلمات المفتاحية

الانتحال ؛النقد ؛العربي ؛ القديم ؛ التأصيل؛ التجديد