مجلة العلوم الاجتماعية والإنسانية
Volume 10, Numéro 1, Pages 141-154

دور الديمقراطية التشاركية في تطوير تسيير الجماعات المحلية -دراسة في المفهوم والآليات-

الكاتب : بن حدة باديس .

الملخص

تسعى استراتيجيات الدول دائماً إلى التقريب بين الحكومة والشعب، حيث تقوم الأمم بنقل الموارد العامة وسلطات صنع القرار إلى المستوى المحلي وتشجع المواطنين على المشاركة مباشرةً في وضع الأولويات والميزانيات. ويتم النظر إلى الديمقراطية التشاركية المحلية بشكل واسع باعتبارها تعزز الخضوع للمساءلة بصورة أفضل، فضلاً عن الارتقاء بتقديم الخدمات الأساسية وتخفيف حدة التوترات الإقليمية والعرقية والدينية، فهي تعيد للشعوب إمكانية التحكم في حياتهم وأسلوب عيشهم، إذ أن جميع التحديات التي تم الوقوف عليها فعليا ضمن أهداف تطوير الألفية - الجوع والفقر والتعليم والمساواة بين الجنسين والصحة والماء والصرف الصحي والاستدامة البيئية - تتطلب حلولاً مخصصة للظروف المحلية، إلا أن الحكم المحلي لم يبرز كأولوية في جدول الأعمال العالمي. والآن، بما أن العالم يعكف على صياغة جدول أعمال لإجراء تطويرات مستقبلية، يسعى المسؤولون المحليون والأكاديميون ونشطاء المجتمع المدني الذين برزوا كرواد ومؤيدين للتجديدات المتعلقة بالديموقراطية التشاركية المحلية وراء جعل أصواتهم مسموعة. حيث تُشكل السلطات المحلية جسرا مهما بين الحكومات الوطنية والمجتمعات والمواطنين وستحظى بدور كبير في الشراكة العالمية الجديدة أين يكون للسلطات المحلية دور كبير في تحديد الأولويات وتنفيذ الخطط والإشراف على النتائج والانخراط مع المؤسسات والمجتمعات المحلية.

الكلمات المفتاحية

الديمقراطية التشاركية، السلطات المحلية، الحكومات الوطنية، المجتمعات المحلية