المعيار
Volume 9, Numéro 2, Pages 310-334

المعوقات التي تحول دون متابعة المحكمة الجنائية الدولية لمنتهكي قواعد القانون الدولي الانساني.

الكاتب : بن عيسى الأمين .

الملخص

تعتبر المحكمة الجنائية الدولية تتويج للقضاء الدولي الجنائي عبر مراحل تطوره، تتكفل بمتابعة ومحاكمة مرتكبي الجرائم ذات الطابع الدولي، ونص نظامها الأساسي على أنواع الجرائم التي تختص بها، هذا النظام في حد ذاته لايخلوا من السلبيات التي تظهر من خلال نصوصه و التي تشكل عائقا في حد ذاتها نحو تكريس العدالة الدولية. و لما كان أعضاء هذا النظام الأساسي هم أشخاص القانون الدولي ممثلين في الدول، فإن الدارس لهذا القانون يدرك صعوبة توحيد الإرادة الدولية في جميع الميادين لإنجاب نظام متكامل، وهذا ما لوح في الأفق منذ إنطلاق السعي الدولي لإنشاء هذه المحكمة حيث حشدت بعض الدول الحشد الدولي ووحدت جهودها للوقوف ضد إنشاء هذه المحكمة وتعطيل عملها حتى بعد النجاح في إنشائها، فيما لم تبدي دول أخرى أي تعاون دولي لتمكين المحكمة من مباشرة إجراءات التحقيق و تنفيذ الأحكام الصادرة عنها ضد المتهمين بإرتكاب جرائم تخضع لإختصاصها. كل هذه المعوقات التي تظهر من خلال نصوص النظام الأساسي للمحكمة، وكذا التي تعود لأسباب خارجة عن هذا النظام سنفصل فيها ضمن محورين رئيسيين: المحور الأول ونتطرق فيه إلى المعوقات الداخلية التي تقف أمام المحكمة الجنائية الدولية بشأن متابعة منتهكي قواعد القانون الدولي الإنساني، أما المحور الثاني فنتطرق فيه إلى المعوقات الداخلية التي تقف أمام المحكمة الجنائية الدولية بشأن متابعة منتهكي قواعد القانون الدولي الإنساني.

الكلمات المفتاحية

المعوقات; المحكمة الجنائية الدولية; القانون الدولي الإنساني.