مجلة البحوث والدراسات
Volume 15, Numéro 2, Pages 559-576

دور المتاحف المتخصصة في حفظ و عرض المقتنيات الاثرية - متحف العملة بتونس أنموذجا -

الكاتب : قبوب لخضر سليم . سي الطيب رشيدة . حليلي بن شرقي .

الملخص

ظهرت المتاحف المتخصصة في منتصف القرن العشرين،و هي من المتاحف الحديثة،التي ظهرت بفضل التقدم في الفكر المتحفي،وهي تتناول موضوعا محددا حيث يكون تركيزها على هذا الموضوع بشكل تفصيلي، ويتم عرض مقتنيات هذه المتاحف غالبا بالاعتماد على التسلسل التاريخي للمقتنيات المعروضة. تعد تونس من أبرز الدول العربية التي تتميز بانتعاش القطاع السياحي وحيويته، نتيجة انتهاج الدولة سياسة تقوم على ربط القطاع الثقافي بمختلف القطاعات الأخرى، وهي اللبنة الأولى التي تتطلبها السياحة الناجحة، وفرض الاختلاف الكبير في طبيعة المقتنيات المتحفية، ورغبات الجمهور المتزايدة للتعرف على موروثه الثقافي، وكذا التطور التكنولوجي اختلافا في أصناف المؤسسة المتحفية، واستغلت تونس هذا الاختلاف لتنشيط الحركة المتحفية بها، واستقطاب السياح بشكل مستمر، وأهم من ذلك توفير الأرضية الخصبة للأبحاث والدراسات المتعلقة بكل صنف، وبالتالي دعم البحث العلمي في البلاد وتطويره، وفتح المجال أمام المختصين وغير المختصين لتطوير مهاراتهم، وإثراء معارفهم. تحاول هذه الدراسة البحث في مدى كفاءة متحف العملة بتونس في حفظ وعرض مقتنياته؟ وكذا مدى تبنيه المعايير المتحفية الحديثة؟

الكلمات المفتاحية

متحف ، العملة، حفظ التراث ،كتابة التاريخ.