مجلة عصور الجديدة
Volume 1, Numéro 2, Pages 143-158

العلاقات الخارجية للدولة الزيانية

الكاتب : حاج عبد القادر يخلف .

الملخص

دبّ الضّعف إلى كيان الدّولة الموحّديّة عقب موقعة حصن العقاب سنة 609هـ/1212م، ونتج عن ذلك ظهور ثلاث قوى متصارعة حول السّلطة، فكان كلّ أمير منها يدّعي أنّ له الحقّ في لقب الخليفة، وبالتّالي يحقّ له فرض سيطرته على جميع بلاد المغرب الإسلامي باعتباره الوريث الشّرعي للموحّدين، وبناء على ذلك تحوّل المغرب برمّته إلى مسرح لنزاع طويل أدّى إلى تجزئته وانقسامه بين إمارة بني مرين في المغرب الأقصى، وإمارة بني زيّان في الجزائر، وإمارة بني حفص في تونس، ودارت بين هذه الإمارات حروب طاحنة كانت أرض الزّيانيين - في الغالب - ساحة لها بحكم موقعها الوسط بين الدّولتين.

الكلمات المفتاحية

المغرب الإسلامي؛العلاقات؛ الخارجية؛الدولة الزيانية؛