سيميائية الرسالة الإشهارية واستراتيجيات التواصل | ASJP

الصورة والاتصال
Volume 7, Numéro 1, Pages 08-20

سيميائية الرسالة الإشهارية واستراتيجيات التواصل

الكاتب : قدور Kaddour عبد الله ثاني Abdallah Tani.

الملخص

إن التفكير في الصورة الإشهارية لا يمكن أن يتم بعيدا عن أنماط بناء العلامة البصرية ذاتها. ذلك أن تحديد أنماط التدليل الخاصة بالصورة الإشهارية لا يمكن أن يتم بعيدا عن الموضوعات الثقافية التي تنتجها الممارسة الإنسانية وبعيدا أيضا عن النماذج الاجتماعية المرتبطة بها، من زاوية النظر هاته يجب مقاربة الصورة الإشهارية، والكشف عن الطريقة التي تُبنى عبرها الإرساليات المتنوعة. لأن الخطاب الاشهاري يشكل اليوم سلطة تثيرنا وتغير قيمنا وأذواقنا واختياراتنا. وهنا مكمن خطورة الخطاب الاشهاري، خاصة أنه يستعمل اللغة والموسيقى واللون والإيقاع والصورة لمداعبة مخيال المتلقي، والتأثير عليه لاقتناء المنتوج وترسيخ سلوكيات ما. وهكذا تتشكل الإرسالية بتفاعل الأشكال اللغوية والأشكال البصرية. تقدم نفسها على أنها تمثيل وضعية إنسانية عادية يحق لكل فرد التماهي فيها وإدراكها وتحديد عمقها الاجتماعي. فالخلفية المحركة لمنتجي الإشهار هي التأثير على المشاهد وإقناعه بأن منتوجهم مطلق الصلاحية والفائدة، ويتحول بذلك الخطاب الاشهاري إلى خطاب الحقائق الواقعية المطلقة

الكلمات المفتاحية

سيميائية، الرسالة الإشهارية، استراتيجيات، التواصل