مجلة كلية الآداب واللغات
Volume 1, Numéro 1, Pages 188-198

النقد الثقافي باعتباره طاغية قراءة في ميتافيزيقا النقد الثقافي عند عبد الله الغذامي

الكاتب : عمر زرفاوي .

الملخص

ملخص يثير المحور التّاسع من محاور الملتقى( جهود محمّد عبد الله الغذامي في تأصيل النقد الثقافي في العالم العربي) إشكالات معرفية وأخرى منهجيّة؛ فأمّا المعرفية فتتعلق بمسألة التسليم بحقيقة تأصيل الغذامي للنقد الثقافي في البيئة الثقافية العربية. فعندما نقرأ ما كتبه الغذامي عن ذاكرة النقد الثقافي المصطلحية والمنهجية لا نجده يشير إلى النقد الثقافي باعتباره تفكيرا نقديا، ولكن يمارس حفرا مفهوميا في التربة الثقافية الغربية، وبخاصة الأمريكية للقبض على أسسه النظرية ومقولاته المنهجيّة. وأمّا المنهجيّة فتتلخص في قوله- وهو يقدّم لندوة حول مشروعه في البحرين-:"ومن الضروريّ هنا أن نفرّق هنا بين مصطلحين هما متمايزان بالشّرط النظريّ؛ وهما مصطلح( نقد الثقافة) ومصطلح( النقد الثقافي)، وتحت مصطلح( نقد الثقافة) ظهرت أعمال كثيرة في مغرب الوطن ومشرقه، وعلى مدى القرن العشرين كلّه، غير أنّ النقد الثقافي، كنظرية وكمنهج وكمقولة في الأنساق المضمرة والعمى الثقافي، يأخذ لنفسه موقعا يستّمد وجوده من هذه الأبعاد، وتجب محاسبته والنظر إليه من هذه الزاوية ، وهو بهذا الموقف يرى أنّ أيّ حديث عن النقد الثقافي قبل صدور كتابه لا مسوّغ له إلاّ تحت عنوان( نقد الثقافة). والسؤال الذّي تحاول هذه الورقة البحثية أن تجيب عنه هو: هل مارس الغذامي النقد الثقافي أم أنّ ممارسته لا تخرج عن نقد الثقافة؟ وهل أنّ موقفه من محاولات الحديث عن سبق غيره له في التأسيس للنقد الثقافي صورة من صور الفحولة النقدية التي قام النقد الثقافي لتقويضها؟ وفي خضّم الإجابة عن هذا السؤال نَعْرِضُ إلى قضايا تتعلّق بمسوّغات إعلان الغذامي لموت النقد الثقافي في البيئة الثقافية العربية، وعن تحميله الشّعر العربي وحده الضّائقة الحضارية، وعن ميتافيزيقا النقد الثقافي باعتباره طاغية تولّد عن نقد الوثوقيات، وعن غياب التماسك في الجوانب التصوريّة النظرية لمشروعه.

الكلمات المفتاحية

الثقافي- ميتافيزيقا- الغذامي-زرفاوي