الصورة والاتصال
Volume 3, Numéro 9, Pages 219-230

الصورة الكاريكاتورية بين فعل التلقي وآليات التأويل

الكاتب : بعلي بن دنيا فطيمة .

الملخص

لقد لعبت وسائل الإعلام دورا أساسيا في زيادة أهمية الصورة وفي زيادة وعي الإنسان المعاصر بأشكالها المختلفة وجوانبها الإيجابية والسلبية معا. كما ساهمت علوم الصورة وتقنياتها وتجلياتها في عمليات التربية والتعليم وفي عمليات التسويق وفي الحوار بين الجماعات والشعوب وفي الاستمتاع وقضاء وقت الفراغ... وتقوم الصورة بعدة وظائف من بينها توثيق ورصد الأحداث، وإثارة الكثير من الأحاسيس ومساعدة المرء في استدعاء الماضي ومعايشته . ومما لا شك فيه أن أي منتوج إعلامي مهما كان نوعه يتطلب قارئا فعالا قادرا على استقباله وتحريكه، ومن بين هذه الرسائل نجد الرسوم الكاريكاتورية، هذه الرسالة البصرية التي تعتبر اليوم من أهم محتويات الجريدة، نظرا لدورها الفعال في جذب القراء وإثارة اهتمامهم، فما هو ملاحظ أن الكثير منهم عادة ما يبدأ تصفحه للجريدة بمتابعة الرسم الكاريكاتوري، هذا لتميزه وقدرته على اختزال أهم الأحداث والموضوعات سواء كانت سياسية، اقتصادية، أو اجتماعية.... في رسم بسيط وتعليق صغير يلخص الظاهرة أو الموضوع في شكل هزلي وبلغة شعبية ومع نوع من الفكاهة والسخرية التي تستحوذ على اهتمام القارئ وتوصل إليه رسالة معينة بطريقة متميزة قادرة أن تصل إلى ذهن وعقل القارئ.

الكلمات المفتاحية

الصورة الكاريكاتورية بين فعل التلقي وآليات التأويل