Insaniyat
Volume 3, Numéro 7, Pages 25-35

"المجال السكني العائلي في الوسط الريفي التقليدي: الدار و القرية لدى "بني سنوس

الكاتب : حمداوي محمد .

الملخص

حاولنا في هذه الدراسة أن نكشف و نحلل، بصورة مقتضبة بعض جوانب المجال السكني العائلي في الوسط الريفي التقليدي. آخذين كمثال الدار و القرية قبل 1960، خصوصا ذلك المجال الذي لم تطرأ عليه تغيرات هامة تحت تأثير عوامل التغير التي رافقت الاستعمار الفرنسي. و قد اتخذنا حقلا لملاحظتنا "عزايل بني سنوس" جنوب غرب ولاية تلمسان. بعد أن قدمنا بصورة مبسطة، الخصائص المورفولوجية للدار، كأول مجال سكني، ركزنا على تحليل البعد الاجتماعي. هكذا، قمنا من جهة بمعالجة العلاقة الثقافية الداخلية الموجودة بين بناء الدار و المعتقدات الاجتماعية، و من جهة العلاقة الموجودة بين وظائف المجال/الدار و بين الحياة العائلية. لقد قدمنا هذه الأخيرة كتجلي لقيم تنظم، في إطار تراتبية صارمة و توزيع للأدوار حاسم، علاقات القرابة و كل علاقة أخرى مع الملكية العائلية أو النشاط الحرفي. كصورة للدار فإن القرية متصورة بنفس الصورة للدار و تؤدي الوظائف نفسها على سلم اجتماعي أوسع هو سلم مجموعة العائلات المكونة للجماعة الريفية. إن الدار و القرية كلاهما يعكسان ثقافة الجماعة الريفية التي ليس نمط المعيشية إلا جانبا منها، هذه الثقافة التي تشحذ الجماعة انطلاقا منها نظرتها للعالم.

الكلمات المفتاحية

بني سنوس، السكن العائلي ، ريفي ، قرابة ، دار.