دراسات وأبحاث
Volume 4, Numéro 7, Pages 29-48

دور و أهمية الابتكار التكنولوجي في خلق ميزة تنافسية:نحو تحقيق التنمية المستدامة

الكاتب : بوشنقير مان . قطاف ليلى .

الملخص

الملخص: يعتبر قطاع الصناعة من أهم القطاعات التي تعمل على تحقيق التنمية الاقتصادية و الاجتماعية في أي دولة،و قد تزايد الاهتمام بقطاع الصناعة و بالنشاط الصناعي بعد ظهور الثورة الصناعية في القرن الثامن عشر ،و ما نتج عنه من تطورات و تغيرات اقتصادية و اجتماعية في الدول الأوروبية و اليابان و الولايات المتحدة الأمريكية ...الخ و غيرها من الدول التي تسمى بالدول الصناعية. ففي الوقت الحاضر،العلم و التكنولوجيا يمثلان محور عجلة التقدم في عالمنا اليوم، وبغض النظر عن التعريف الصحيح للتكنولوجيا و للابتكار التكنولوجي لا احد يختلف حول التغيرات الكبيرة التي خلقتها التطورات التكنولوجيا السريعة والمتواصلة خلال هذا القرن و خاصة في المجال الصناعي لأجل تحقيق النمو الاقتصادي و كذا لأجل تحقيق قدرة تنافسية في السوق العالمية . كما تعد التطورات التكنولوجية في المجال الصناعي معيارا لمستوى التطور الاقتصادي و الاجتماعي في أي دولة من الدول. إذن التطور التكنولوجي في الوضع الراهن و في ظل التحديات الكبيرة المستقبلية يعتبر من ابرز عوامل تحديث سياسات التصنيع نظرا لمساهمتها في رفع الكفاءة الإنتاجية و بأقل التكاليف،و خلق التنافسية بين المؤسسات و هي إحدى الحتميات التي فرضتها التطورات الاقتصادية العالمية في عالمنا المعاصر. Abstract: The industry is considered as one of the most important area to trigger economic and social development in any country. Interest in the industrial sector has grown with the Industrial Revolution of the eighteenth century and which has resulted of, in terms of evolution and economic and social changes in European countries, Japan, the United States of America and other countries called industrialized countries. At present, science and technology are the basis for progress in our world. Regardless of the definition of technology and technological innovation, no one can deny the impact of changes due to technology in this century, particularly in the industrial sector and this, in order to achieve economic growth and sustained competitive advantage in the global market. Furthermore, advances in technology can be used as criteria to measure social and economic progress of any country. Thus, technological development in the current situation and in light of the great challenges of the future, is one of the most important factors in any policy of industrialization because of its contribution to improving productive efficiency and cost minimization, which can increase business competitiveness, imperative imposed by global economic developments.

الكلمات المفتاحية

الابتكار،التكنولوجية،الصناعة،التنافسية. innovation, technology, industry, competitiveness.