المجلة الجزائرية للطفولة والتربية
Volume 4, Numéro 2, Pages 47-58

الاستراتيجيات الإرشادية النفسية المتبعة من المرشدين للتخفيف من صعوبات التعلم دراسة تحليلية ناقدة

الكاتب : الجرجاوي زياد علي . الهمص عبد الفتاح عبد الغني .

الملخص

هدفت الدراسة إلى الكشف عن الاستراتيجيات الإرشادية النفسية المتبعة للتخفيف من صعوبات التعلم، واتبع الباحثان المنهج الوصفي الأسلوب التحليلي، مستخدمين أداة الدراسة المقابلة على عينة قوامها ) 30 ( من الأخصائيين النفسيين العاملين في المدارس الأساسية بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بمحافظة غزة، وتوصلت الدراسة إلى نتائج أهمها: أفاد ما نسبته ) % 15 ( من أفراد عينة الدراسة أن للاستراتيجيات الوقائية دور مهم وفاعل في تحسين المستوى الدراسي بدرجة غير كبيرة، كما أفاد ما نسبته )% 75 ( من أفراد عينة الدراسة أن الاستراتيجيات النمائية لا تقدم للذين لديهم صعوبات في التعلم بكثير، بل تقدم دون فائدة تذكر لهم، كما وأجمع أفراد عينة الدراسة أن للاستراتيجيات العلاجية دور مهم وفاعل وبدرجة كبيرة للذين يعانون من صعوبات التعلم، هم ليسوا وليد الساعة، وإنما هم نتيجة لتراكمات السنوات الماضية. Abstract: This study aimed to reveal the strategies guiding psychological followed to reduce the learning difficulties, and follow the researchers adopted the descriptive analytical method, users study tool interview on a sample of (30) of psychologists working in the basic school Agency for Relief and Works Agency for Palestine Refugees Gaza province, and reached The study on the results of the most important: According to a rate (15%) of the study sample that preventive strategies important and active role in improving the academic level degree is great, as reported by a rate (75%) of the study sample that strategies Developmental does not provide for those who have difficulties in much learning, but, without remember them useful, as the entire study sample that therapeutic strategies important and 48 active role and substantially for those with learning difficulties, they are not just came time, but they are a result of the accumulation of the past years.

الكلمات المفتاحية

الاستراتيجيات الإرشادية النفسية - صعوبات التعلم