الحوار المتوسطي
Volume 5, Numéro 1, Pages 126-146

الاتحاد من أجل المتوسط

الكاتب : محمد سمير عياد .

الملخص

لقد أصبحت المصالح الاقتصادية هي المحدد الرئيسي لسلوك الأفراد والجماعات وتشكل الدافع الأقوى للتقارب بين هذه الجماعات، بإقامة علاقات اقتصادية مشتركة ومتداخلة فيما بينها، مبنية على إنشاء مناطق وتنظيمات واتفاقيات تعاقدية اقتصادية قصد تحقيق الأهداف المتبادلة المشتركة بين جميع الأطراف، فمن هنا جاءت أهمية الحوار العربي الأوروبي الذي كان عبارة عن محاولة لتحديد الاختلافات والمشاكل الحقيقية بين الطرفين، ومن ثم إيجاد السبل وتقديم الاقتراحات ورسم الإستراتيجيات بشكل مشترك من أجل تجنب سوء التفاهم وتحقيق التوازن في العلاقة المتبادلة بين الطرفين.وفي سعيه إلى إبراز تفرده في تجديد السياسات الفرنسية الداخلية والخارجية، أعلن الرئيس نيكولا ساركوزي أثناء حملته الانتخابية عن عزم فرنسا إنشاء اتحاد متوسطي يضم بلدان الضفتين المتجاورتين، ويسمح لتركيا أن تجد إطارها الإقليمي الطبيعي بدل الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. هذا وترمي هذه الدراسة إلى إجراء عرض تاريخي سريع لمضمون المشروع خصوصا وقد مرّ ما يقارب الخمس سنوات على الإعلان عنه، حيث تحاول الإجابة على التساؤلات التالية: كيف كانت بداياته؟ ما هو مضمونه؟ وما هي المواقف المختلفة منه؟

الكلمات المفتاحية

الإتحاد الأوروبي،المتوسط،الإقتصاد،التنمية