الحوار المتوسطي
Volume 3, Numéro 1, Pages 178-189

الحوار المتوسطي لحلف الشمال الأطلسي

الكاتب : محمد سمير عياد .

الملخص

ينطلق الحوار بين حلف الشمال الأطلسي NATO ودول المتوسط من مفهوم ارتباط أمن أوروبا بشكل وثيق بأمن واستقرار منطقة المتوسط، الأمر الذي تبلور بين الطرفين عام 1994، حيث يعد هذا الحوار دلالة على تأقلم الحلف مع أجواء ما بعد الحرب الباردة، كما أنه يشكل عنصرا هاما في سياسة الانفتاح والتعاون التي ينتهجها الحلف في هذه المرحلة من تاريخه.ويمكن القول بأن نجاح برنامج الشراكة والتعاون لمنظمة حلف الشمال الأطلسي مع دول أوروبا الشرقية والوسطى بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، وبداية تشكل فضاء التعاون الأمني الأورو-متوسطين في تشجيع هذه المنظمة الأطلسية على إيجاد إطار خاص للحوار والتعاون مع دول جنوب وشرق المتوسط. وانطلاقا من تحديد الهدف العام للحوار بين الحلف ودول المتوسط والمتمثل في المساهمة في أمن واستقرار المنطقة، والتوصل إلى تفاهم متبادل بين الأطراف المتحاورة، وتحسين صورة الحلف لدى شركاءه في هذا الحوار، يمكن التساؤل عن خلفيات وركائز الحوار المتوسطي لحلف الشمال الأطلسي، ومكانة الجزائر منه.

الكلمات المفتاحية

الحوار المتوسطي -حلف الشمال الأطلسي-أوروبا