مجلة إدارة الأعمال والدراسات الاقتصادية
Volume 3, Numéro 1, Pages 150-175

دراسة قياسية لأثر البحث والتطوير على النمو الاقتصادي في الجزائر مقارنة مع بعض دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط خلال الفترة 1990-2011

الكاتب : مولود كبير . طارق بن خليف .

الملخص

يهدف هذا البحث إلى إبراز التداخل والتأثير المتبادل بين البحث والتطوير من جهة والنمو الإقتصادي من جهة أخرى في الجزائر وبعض دول شمال افريقيا والشرق الأوسط خلال الفترة: (1990-2011) في محاولة لنمذجة الظاهرة محل الدراسة، فقد قامت العديد من الدراسات في الكثير من الدول في قياس التأثيرات المباشر وغير المباشرة لأنشطة البحث والتطوير على نمو الإنتاج فيها سواء على مستوى الاقتصاد أو مستوى القطاعات أو على مستوى الصناعات، وأكدت جميعها أن هنالك الكثير من الأدلة التي لا يمكن تجاهلها والتي تشير إلى وجود عوائد اقتصادية عظيمة ناتجة عن نشاطات البحث والتطوير. لذلك قمنا بهذه الدراسة بهدف إبراز دور البحث والتطوير في النمو الاقتصادي أخذين بعين الاعتبار الصفة الحركية والديناميكية للبحث والتطوير والنمو الاقتصادي في الجزائر وبعض دول شمال افريقيا والشرق الأوسط وهذا باستخدام بيانات بانيل، حيث أن هذه الأخيرة تساير التطور الذي عرفته النمذجة القياسية باستخدام بيانات السلاسل الزمنية للمعطيات الطولية، وذلك لتوفرها على ميزة البعد المضاعف الزمني والفردي الذي تتمتع به معطياتها، والتي تجعل من السهل دراسة مجموعة من الأفراد في نموذج واحد، وإبراز الفوارق بينها وكذا الآثار الخصوصية غير المشاهدة. وقد أظهرت نتائج الدراسة ما يلي: *وجود علاقة ارتباط موجبة بين رأس المال البشري ومؤشر أنشطة البحث والتطوير، وهذا يعني أن لرأس المال البشري أثر إيجابي في تحديد أنشطة البحث والتطوير. * وجود ارتبط قوي بين رأس المال البشري وحصة الفرد من الناتج المحلي، الأمر الذي يدل على أهمية رأس المال في تحفيز النمو في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط. *يؤثر كل من عاملي رأس المال المادي الثابت ورأس المال البشري(العوامل التقليدية) إيجابيا في تحديد النمو في دول عينة الدراسة.

الكلمات المفتاحية

البحث والتطوير، النمو الاقتصادي، النمذجة القياسية، معطيات بانيل، النماذج الديناميكية .