مجلة إدارة الأعمال والدراسات الاقتصادية

journal of business administration and economic studies

Description

The Journal of Business Administration and Economic Studies is a regular international scientific journal, published semi-annually (June, December), non-commercial , non-profit and open-access, issued printed and online by the ZIAN ACHOUR University of DJELFA (ALGERIA). The journal publishes scientific research in three languages: Arabic, English and French. The journal aims to disseminate and develop scientific knowledge through publish of original scientific research in which the ethics of scientific research are respected and dedicated. The most important topics of the journal include: Business, Management and Accounting, Business Administration and International Management, Technology and Innovation Management, Marketing, Organizational Behavior and Human Resources Management, Strategy and Management, Tourism, Economics and Standard and Financial Economics. The journal aims to publish distinguished and original research that reflects the latest economic and administrative developments, aimed at attracting researchers from all over the world (professors, graduate students both academics and professionals), The journal includes an editorial board and international reviewers working in accordance with international conditions and standards in a manner that ensures transparency and credibility in the treatment of scientific research


5

Volumes

9

Numéros

126

Articles


أدوات إدارة مخاطر السيولة في شركات التأمين التكافلي – دراسة تحليلية عن الشركة الإسلامية القطرية للتأمين -

بوديسة سمية, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى إبراز أهم الأدوات والأساليب التي من شأنها المساعدة في الحفاظ على سيولة شركة التأمين التكافلي وإدارة مخاطر نقصها، حيث أن شركات التأمين التكافلي من أهم المؤسسات المالية الإسلامية الداعمة للاقتصاد والمساهمة في نموه، لكن هذا الدور قد تواجهه مجموعة من المخاطر والتي تتلاءم مع طبيعة عمل الشركات التكافلية، وتضعف قدرتها على الوفاء بالتزاماتها المالية، لذلك تسعى شركات التأمين التكافلي إلى الموازنة بين التدفقات النقدية الداخلة والخارجة منها وإليها، والمحافظة على القدر المناسب من السيولة لتغطية جميع المطالبات، وقد كان محل الدراسة الشركة الإسلامية القطرية للتأمين وذلك من خلال جمع بياناتها المالية والتطرق إلى الأساليب التي تستخدمها الشركة من أجل الحفاظ على سيولتها بالتركيز أساسًا على صندوق التكافل الذي هو مصدر التعويض في الشركة بإجرار دراسة تحليلية على بياناتها المالية، وقد تم التوصل إلى أن الشركة يمكنها المحافظة على سيولتها من خلال الاستفادة من أدوات داخلية وأخرى خارجية. The study aims to highlight the most important tools and methods that will help maintain the liquidity of the Takaful Insurance Company and manage the risk of its decrease. Takaful insurance companies are one of the most important Islamic financial institutions supporting the economy and contributing to its growth. However, this role may face a range of risks that are compatible with nature The Takaful Insurance Company seeks to balance between and out of cash inflows and to maintain adequate liquidity to cover all claims. Qatar Islamic Insurance Company (QSC) has been engaged in collecting its financial statements and Used by the company to maintain its liquidity by focusing mainly on the Takaful Fund, which is the source of compensation in the company by conducting an analytical study on its financial statements, it was concluded that the company can maintain its liquidity through the benefit Tools internal and external. .

الكلمات المفتاحية: إدارة المخاطر؛ السيولة؛ شركات التأمين التكافلي؛ تسديد المطالبات.


Organizational culture & Knowledge Transfer in Multinational context Case : Schlumberger NAG

Amarni Abir, 

Résumé: The aim of this article is to understand the problem of transferring the corporate culture of the parent company to its subsidiaries, particularly in Algeria. First, we tried to determine the mechanisms and the different practices used by the multinational Schlumberger to transfer its organizational culture to all of its subsidiaries, in order to ensure strategic and behavioral congruence, thus guaranteeing a universal and standard. We also tried to detect the different factors that could influence the transfer process of the corporate culture. Finally, to come up with some suggestions and recommendations that aim to strengthen the practices of the human resources function.

Mots clés: Intercultural Management ; knowledge ; organizational culture ; parent company ; subsidiaries


الاساليب الاستثمارية لرأس المال البشري ودورها في تحسين أداء الفرد والمؤسسة

جخيوة طاهر,  شنشونة محمد, 

الملخص: يهدف هذا المقال الى توضيح مدى اسهامات الاساليب الاستثماريــــــــــــة لرأس المال البشري في تحسين أداء الفرد والمؤسســـــــــة على حدى سواء، حيث اعتمدنــــــــا على المنهج الوصفي لتوضيـــــــح دور كلا من التحفيـــــــــز والتـــــــدريب باعتبارهمــــــــــا أهــــــــــم الاســـــــــــاليب الاستثمـــــــاريـــــــة في رأس المــــــال البشــــــــري، وخلصت الدراسة إلى أنــــــــه يمكـــــــــن الــــــــرفع مــــــن أداء العـــــــامل والمؤسســــــــة ككـــــــل مــــــن خــــــلال هــــــــذه الاســــــاليب الاستثماريـــــــــة بشـــــــرط أن تـــــكون هـــــــذه الاساليب قائمــــــــة على اسس علميــــــــــــة وموضوعيــــــــــــــــــــة. This article clarifies the contribution of investment methods to human capital in improving the performance of individuals and institutions alike. We adopted the descriptive approach to clarify the role of both motivation and training as the most important investment methods in human capital, ana for the enterprise as a whole through these investment methods on the condition that such methods are based on scientific and objective basis.

الكلمات المفتاحية: تــــــــــــــدريب ; تـــــــحفيز ; أداء الفرد ; أداء المؤسسة


الصكوك الإسلامية كبديل شرعي لتمويل عجز الموازنة العامة (تجربة الصكوك الإسلامية بالسودان) Islamic instruments as a legitimate alternative to finance the budget deficit (The experience of Islamic instruments in Sudan

عيجولي عبدالله, 

الملخص: تعتبر الصكوك الإسلامية من أبرز منتجات الصناعة المالية الإسلامية، ومن وسائل جذب المدخرات الحقيقية وتجميع الأموال اللازمة، وبطرق متوافقة مع الشريعة الإسلامية، وتأتي هذه الورقة البحثية بهدف معرفة وتوضيح إمكانية توظيف الصكوك الإسلامية كبديل شرعي في تمويل عجز الموازنة العامة، وهذا من خلال التعرف على مفهوم الصكوك الإسلامية؛ وابرز أنواعها؛بالإضافة إلى الآلية التي يمكن من خلالها الاستفادة منها في هذا المجال، كما سيتم التطرق تجربة عملية وهي التجربة السودانية باعتبارها تجربة رائدة ومتميزة في إصدار الصكوك الإسلامية؛ وتوظيفها في العديد من المجالات الاقتصادية. Islamic Sukuk is one of the most important products of the Islamic financial industry. It is one of the means of attracting real savings and raising the necessary funds in ways that are compatible with Islamic Sharia. This paper aims at identifying and clarifying the possibility of employing Islamic Sukuk as a legitimate alternative in financing the budget deficit. As well as the mechanism through which it can be used in this area, and will be a realistic experience is the Sudanese experience as a pioneering experience and distinctive in the issuance of Islamic sukuk; and employment in many economic fields.

الكلمات المفتاحية: الصكوك الإسلامية، ; الصناعة المالية الإسلامية ; عجز الموازنة العامة ; Islamic instruments ; Islamic finance industry ; budget deficit


البصمة الإيكولوجية كمؤشر للإستدامة البيئية والتنموية

سعيد أحسن, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى توضيح آلية إستخدام البصمة الإيكولوجية كمؤشر لبلوغ أهداف التنمية الإقتصادية،الإجتماعية والبيئية المستدامة، ولقد تم الإعتماد على مقاربة الربط بين البصمة الإيكولوجية والقدرة البيولوجية لتفسير أثر الإستدامة، وتوصلت الدراسة إلى أن تحديد البصمة الإيكولوجية يسمح بتوجيه سياسات تقليل الضغط البشري على النظام الإيكولوجي لأغراض الإستدامة البيئية والتنموية. The study aims to clarify the mechanism for using the ecological footprint as an indicator for achieving the goals of sustainable economic, social and environmental development, The approach of linking the ecological footprint to the biological capacity to interpret the impact of sustainability has been adopted, The study found that identifying the ecological footprint helps guide policies to reduce human stress on the ecosystem for environmental and developmental sustainability.

الكلمات المفتاحية: البصمة الإيكولوجية؛ القدرة البيولوجية؛ النظام الإيكولوجي؛ التنمية المستدامة


ثقافة المؤسسة الاقتصادية الجزائرية بين الثقافة المحلية والثقافة الصناعية

تومي بلقاسم, 

الملخص: لقد حاولنا التنبيه إلى أمر هام جدا أن الفاعلين في المؤسسة هم قبل كل شيء نتاج المجتمع الذي يعيشون فيه يتأثرون به وبثقافته فهم يأتون للمؤسسة من أوساط ( جماعات ) اجتماعية مختلفة كما يصنفون في المؤسسات على أساس طبقات مهنية مختلطة أيضا ، لهذا فالمؤسسة الجزائرية كيان اجتماعي لا يمكن بأي حال من الأحوال عزلها عن بيئتها (محيطها) فهي بهذا المعنى نتاج ذلك المجتمع وتلك البيئة . وإبراز جملة النقائص و السلبيات التي اعترضت عملية التصنيع في الجزائر، منطلقا من حقيقة أن نقل التكنولوجيا كان دوما يصاحبه استعارة أشكال تنظيمها، و التي لم تكن إلا لتعكس قيم ورموز المجتمع الذي أوجدها و أوجد الأدوات الإنتاجية التي تجسدها. هذا الواقع أوجد تعارضا و صراعا بين قيم ثقافية وافدة تعبر عنها قواعد التنظيم و أخرى محلية تعكس يوميا ممارسات العمال في مواقع العمل. We have tried to point out that the actors in the institution are above all the product of the society in which they live in, affected by it, and by its culture. They come to the institution from different social groups and are classified in institutions on the basis of mixed professional classes as well . That is why the Algerian institution is a social entity that can in no way be isolated from its environment (its surroundings) because it is in this sense the product of that society and that environment. And Highlighting the shortcomings and disadvantages of the industrialization process in Algeria, based on the fact that technology transfer has always been accompanied by the metaphor of its forms of organization, which only reflected the values and symbols of the society that created it and created the productive tools it embodied. This reality has created a conflict between the cultural values of the coming, expressed by the rules of organization and the local ones, which reflect daily the practices of workers in the workplace.

الكلمات المفتاحية: ثقافة المؤسسة ; المجتمع المحلي ; الثقافة الصناعية ; المؤسسة الاقتصادية ; التنظيم التقني للعمل


هيكل الإيرادات والنفقات العامة وأثرها على عجز الميزانية العامة للجزائر دراسة قياسية تحليلية للفترة 1990-2017

بولعباس مختار, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى دراسة عجز الميزانية العامة من خلال دراسة قياسية لهيكل النفقات العامة والإيرادات العامة، وأثره على رصيد الميزانية للفترة (1990-2017)، وذلك بالاعتماد على طريقة FM-OLS ، واختبار سببية قرانجر، وتوصلت الدراسة إلى وجود علاقة توازنية طويلة الأجل بين متغيرات الدراسة، وبأن هناك علاقة سببية من هيكل الإيرادات نحو رصيد الميزانية العامة، وعلاقة سببية في اتجاه واحد من نفقات التسيير نحو رصيد الميزانية كما أوصت الدراسة بضرورة تنويع مصادر الإيرادات وعدم الاعتماد على التمويل غير التقليدي لتغطية عجز الميزانية This objective of this study is to study the budget deficit through a econometric study of Structure of the public expenditures and public revenues for the period 1990-2017, based on the FM-OLS method and the Granger causal test. The study concluded that there is a relationship in long-term between study variables, and there is a causal relationship Of the revenue structure to Balance of the general budget. And a one-way causal relationship from management expenditure to budget balance The study also recommended the need to diversify sources of income, and Non-Accreditation for non-traditional financing to cover the budget deficit

الكلمات المفتاحية: النفقات العامة ; الايرادات العامة ; عجز الميزانية ; طريقة FM-OLS


مكافحة الفقر المدقع في الدول النامية بين المتحقق والمأمول

قطوش عبد الحميد, 

الملخص: تضمنت هذه الدراسة عرض وتقييم لمدى تحقيق الهدف الأول من الأهداف الإنمائية للألفية وهو تخفيض نسبة الفقر المدقع في الدول النامية بحلول عام 2015 إلى نصف ما كانت عليه عام 1990، وإمكانية تحقيق هدف إنهائه بحلول عام 2030، فمن خلال الإحصائيات المستقاة من البنك الدولي يمكن القول أنه قد تم تحقيق تقدم ملموس تجاه الحد من الفقر خلال العقود الماضية، ففي عام 2011 بلغ العالم الهدف الأهم من الأهداف الإنمائية للألفية وهو خفض نسبة الفقر المدقع إلى نصف ما كانت عليه عام 1990، أي قبل أربع سنوات من الأجل المحدد، لكن رغم هذا التقدم إلا أن عدد من يعيشون في فقر مدقع حول العالم مازال مرتفعا بدرجة غير مقبولة، فالتحديات مازالت قائمة أمام إنهاء الفقر المدقع. ومن خلال نماذج الإتجاه العام المقدرة تبين أن نسبة الفقر المدقع سوف تقل عن 3% خلال عام 2030، أي أن الوتيرة المعتادة قبل 2015 في مكافحة الفقر المدقع على مستوى جميع مناطق العالم سوف تؤدي إلى تحقيق الهدف الأول من أهداف التنمية المستدامة، والمتمثل في الوصول إلى نسبة فقر مدقع في حدود 3% عالميا. كما أن هذه النتائج تتوافق مع ما جاء في رسالة مجموعة البنك الدولي لعام 2019. The study contains presentation and assessment of the achievement extent of the millennium development first goal, which is the reduction of extreme poverty ratio in developing countries by 2015 to the half it has been in 1995 as well as finishing it by the year 2030. Through International Bank statistics, it can be said that there have been a remarkable progress to put an end to extreme poverty during the last decades. In 2011, the world had reached the important goal, which was the reduction of extreme poverty to the half of it in 1990, before four years of the appointed time. However, the number of the extremely poor is still unacceptably high and challenges to end extreme poverty still exist. During 2030, the rate of poverty will be reduced under 3% means the usual pace to fight poverty will lead to fulfill the first goal of sustainable development that is the reduction of poverty to 3%. Moreover, these results correspond with the content of International Bank group 2019 message.

الكلمات المفتاحية: الفقر المدقع ؛ الأهداف الإنمائية للألفية ؛ أهداف التنمية المستدامة ؛ الدول النامية. ; extreme poverty ; millennium development goals ; sustainable development goals; developing countries