الخطاب
Volume 7, Numéro 11, Pages 189-218

ما وراء الحواريّة* فلادمير كريزنسكي

الكاتب : إدريس سامية .

الملخص

أنا أحكي. هذه الـ"أنا" ( je ) ليست شخصا خياليا، ولكنها الروائي. رجل متعلم، متذمر، شقي. " أنا "، أنا أحكي قصة صديقي أشيل Achille، ولكن كذلك، ما يحدث لي مع شخصيات أخرى في الرواية. ( روبرت موزيل Robert Musil ) . في الواقع، يجب ابتكار فن يمزج الأفكار الخالصة بالرقص والصراخ بالهندسة. شيء سنحققه في وسط هيرمينوطيقي ومقدس، طقس ستتحد به الحركات، الفكر الأكثر نقاء والخطاب الفلسفي برقصات محاربي الزولو . توليفة من كانطKant وجيروم بوش Jérôme Bosch، بيكاسو Picasso واينشتاين Einstein، ريلك Rilkeوجنكيز خان Gengis Khan. ما دمنا غير قادرين على إيجاد نمط تعبير بهذا القدر من الشمولية والإطلاق، فلندافع، على الأقل، على الحق في وضع روايات متوحشة. (ارنستو ساباتوErnesto Sabato). لا يعني الأدب منح حقوق المؤلف لبعض الموضوعات ولصالح بعض الجماعات. وفيما يتعلق بالمخاطرة، فإن المخاطر الحقيقيـة لأي فنان تؤخذ داخل الأثر؛ في فعل الدفع بالأثر إلى حدود الممكن في محاولة لرفع نسبة المُفكّر فيه. تصبح الكتب جيدة عندما تذهب إلى هذا الحد، وتتكبد مخاطرة تخطيها، وعندما تجعل الفنان مهددا بسبب ما جرؤ وما لم يجرؤ عليه فنيا . ( سلمان رشدي Salman Rushdie )

الكلمات المفتاحية

--