دراسات إنسانية واجتماعية
Volume 3, Numéro 4, Pages 9-15

بول ريكور ومسؤوليات الفلسفة في القرن الحادي والعشرين

الكاتب : حمانة البخاري .

الملخص

كانت شهرة بول ريكور قد سبقته، لدي ولدى العديد من أبناء جيلي، لا باعتباره واحدا من الفلاسفة الواعدين في القرن العشرين فحسب، بل وكواحد من الفلاسفة ومن المثقفين الذين ساندوا، وكما سبق أن أشرنا، الكثير من القضايا العادلة في العالم وعلى رأسها الثورة التحريرية الجزائرية. ومن هنا الدلالة الفلسفية والدلالة الإنسانية لاحتفائنا به اليوم... في جامعة معسكر... الجزائر،مثل احتفاء العديد من الجامعات.العربية(بيت الحكمة، تونس 2003) ،وغير العربية به. نعود إلى بول ريكور لنقول إن مواقفه هذه، مضافا إليها غزارة... وأصالة فكره، وطيبته وتواضعه... هي التي ستكون منذ ذلك الوقت، وإلى اليوم، وراء اهتمامي به وبإنتاجه الفلسفي المجدد، المتنوع.... والمتجدد

الكلمات المفتاحية

التجدد، ريكور، الإبداع، المسؤولية، الغرب.