دراسات تاريخية
Volume 9, Numéro 1, Pages 90-113

الأوضاع الصحية وانعكاساتها على المجتمع الريفي اجتماعياً واقتصادياً بالجزائر العثمانية

الكاتب : أل سيد الشيخ سعاد .

الملخص

يعد الاستقرار السياسي والازدهار الاقتصادي ونمو الاجتماعي لأي مجتمع، منعكس شرطي على مدى قلة الحروب والفتن والاضطرابات الداخلية، وحتى الكوارث الطبيعية والأمراض والأوبئة بذلك المجتمع، هذا التصور العام للمجتمعات البشرية عموماً. ومن بوابة التاريخ مع العصر الحديث وبالتحديد بأرض الجزائر نحط الرحال مع العهد العثماني، ولأهمية الوضع الصحي في التشخيص التاريخي لذلك العهد للمقارنة والمقاربة بما يحدث في زماننا هذا لأخذ العبرة والموعظة. فالجزائر لم تكن بيئة خالية من الأمراض في ذلك العهد؛ إذ تتفق أغلب المصادر على ذكر مختلف الأوبئة التي كانت تتعرض لها البلاد خلال العهد العثماني بين الآونة والأخرى، مما نتج عنه تردي الأوضاع الصحية بشكل خطير. ومدى تأثيرها السلبي بمخلفاتها على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، سواء بالمدن أو الأرياف، ولهذا فقد جاءت أهداف هذه الورقة البحثية تسليط الضوء على الأوضاع الصحية بالجزائر العثمانية وانعكاساتها على المجتمع الريفي اجتماعياً واقتصادياً بالجزائر العثمانية.

الكلمات المفتاحية

الجزائر العثمانية ; الامراض ; المجاعة ; الطب ; الاعشاب