المدونة
Volume 8, Numéro 3, Pages 3261-3276

آليات التعدَد اللَغوي وحوارية الخطاب في الرواية عند ميخائيل باختين

الكاتب : رحيم إبراهيم .

الملخص

الملخص: تعد الرواية جنسا أدبيا أكثر قربا إلى المجتمع, لأنها تعبر في خطاباتها عن مختلف الفئات الاجتماعية, وتتعدد لغاتها وأساليبها بتعدد وتنوع شخصياتها, وباختلاف أيديولوجياتها وآرائها حول العالم, كما تتجابه الشخصيات بلغاتها في علاقات حوارية تجمعها, وهذا ما يحرر الرواية من أحادية اللَغة وسلطتها إلى التعدَدية اللَغوية. يسعى هذا البحث إلى تحديد مفهوم التعدَد اللَغوي الروائي في فكر الناقد الروسي "ميخائيل باختين" الذي وضعه كقوام لحوارية اللَغة, كما يسلط الضوء على أشكال التعدَد اللَغوي, ودوره في البناء الفني والدلالي للرواية و خلقه تعدَدا صوتيا سرديا. الكلمات المفتاحية: التعدد اللغوي, الحوارية, ميخائيل باختين, التعدد الصوتي Abstract: The novel is a literary genre which expresses in its discourses the social groups. It has many languages and styles with the multiplicity and diversity of its characters, ideologies, and opinions. The novel's characters language meet in dialogue relations. So, the novel is liberated from monolingualism to multilingualism. The language is an essential tool in the artistic structure. This study focused on the concept of multilingualism in the novel according to Mikhail. Then. On the forms of multilingualism and its role in the artistic and semantic construction of the novel and its creation of a narrative phoneme. The keywords: multilingualism, dialogism, Mikhail Bakhtin, polyphony

الكلمات المفتاحية

التعدد اللغوي, ; الحوارية, ; ميخائيل باختين, ; التعدد الصوتي