معارف
Volume 16, Numéro 1, Pages 184-203

المزايا الجديدة الممنوحة للمستثمر الأجنبي في مجال الاستثمار السياحي في ظل القانون رقم 16/09 المتعلق بترقية الاستثمار

الكاتب : بلحارت ليندة .

الملخص

يعتبر الاستثمار الأجنبي حركة من حركات رؤوس الأموال من وإلى الخارج، وهو يعدّ أحد العوامل الرئيسية التي تساعد في تطوير المؤسسات الاقتصادية، ومن أبرز أنواع هذه الاستثمارات الاستثمار السياحي، حيث أنه يساعد وبشكل فعّال في تحقيق التنمية الاقتصادية من خلال توفير قدرة أكثر على جذب السياح الأجانب، وكذا تشجيع السياحة الداخلية من خلال تحسين البنى التحتية للهياكل الموجهة إلى تثمين وتطوير القطاع، ممّا يساعد على زيادة الموارد من العملة الصعبة. تم منح مثل هذا النوع من الاستثمارات مزايا وضمانات خاصة وإضافية سواء من خلال مختلف قوانين الاستثمار المنظمة للعملية الاستثمارية بصورة عامة، أو من خلال القوانين الخاصة بالسياحة بصورة خاصة، بالإضافة إلى امتيازات مالية وجبائية خاصة بالاستثمار السياحي بهدف تشجيع التنمية السريعة والمستدامة للسياحة Abstract: Foreign investment is a movement of capital to and from abroad, and it is one of the main factors that help in developing economic institutions. One of the most prominent types of these investments is tourism investment, as it helps effectively in achieving economic development by providing more ability to attract foreign tourists as well as encouraging domestic tourism by improving the infrastructure for the structures aimed at valuing and developing the sector, which would help increase the hard currency resources. This type of investment was granted special and additional benefits and guarantees, either through various investment laws that regulate the investment process in general, or through laws related to tourism in particular. In addition, financial and fiscal concessions were granted for tourism investment, to encourage the rapid and sustainable development of tourism.

الكلمات المفتاحية

الاستثمار الأجنبي ; رؤوس الأموال ; الاستثمار السياحي ; المزايا ; الضمانات ; التنمية المستدامة ; Foreign investment ; Legislative stability ; Legal guarantees ; Right of pre-emption ; Legal certainty