مجلة منبر التراث الأثري
Volume 4, Numéro 9, Pages 264-281

وَقْع عبد الرحمان بن خلدون في التأريخ الحديث

الكاتب : نـﭬادي سيدي محمد .

الملخص

تعدّدت الدراسات حول الفكر الخلدوني، فهناك من اهتمّ بمقاربته المنهجية، أو بفلسفة التاريخ، أو بالتاريخ نفسه، أو بجانب المعاش، أو بالمجتمع والعُمران؛ وآخرون رءَوا فيه رائدا في علم الاجتماع والاقتصاد... كل هذه الدراسات أثبتت عالَمية فكره وعمقه، لكنّنا لم نقِف على دراسة أشارت إلى تأثيره في مفكّري الغرب لعصر النهضة سيما بفرنسا، إذ أنّ العديد منهم أخذ حرفيا من مقدّمة بن خلدون. لذا نتساءل هل ما حدث في تلك الفترة هو يعدّ مجرّد صدفة-إذ أنّ العطاء الفكري إذا خضع لنفس التحدّيات يأتي بنتائج متشابهة-أم أنّهم تعمّدوا السرقة العلمية وإخفاء مصادرهم العربية؟ ذلك ما سنحاول توضيحه في هذا المقال. Abstract: There were many studies on Khaldunian thought, as there were those who were interested in its methodological approach, or the philosophy of history, or history itself, or the side of the pension, or society and urbanism. All these studies proved the universality and depth of his thought, but we did not come across a study that indicated his influence on the Western thinkers of the Renaissance, particularly in France, asmany of them were taken literally from the introduction of Ibn Khaldun. There fore, wewonder if what happened during that period was a mere coincidence, or were they deliberately stealing scientific and concealing their Arab sources. That is what we willtry to clarify in this article

الكلمات المفتاحية

الفكر الخلدوني ; المنهجية ; أثر الخلدونية في الغرب ; تجاهل الغرب لابن خلدون ; السرقة العلمية