مجلة القبس للدراسات النفسية والإجتماعية
Volume 1, Numéro 2, Pages 113-125

رؤية حول كيفية تفعيل دور مؤسسات التعليم العالي و البحث العلمي في عملية التنمية الشاملة للمجتمع .

الكاتب : مونية قارني . حميدة بقعة .

الملخص

يحظى التعليم العالي اليوم أهمية كبرى و محورية في اقتصاديات الدول ، تبدأ هذه الاهمية في التأثير على فلسفة مؤسسات التعليم العالي و البحث العلمي و دورها في تحقيق التنمية الشاملة و الدور الذي تمارسه في الاقتصاد الوطني و تنافسية هذا الاقتصاد على المستوى الدولي، لهذا تزايد الاهتمام بالجامعة و الكفاءات الجامعية من خلال تيسير سبل البحث و الابداع . سنسعى من خلال هذه الورقة البحثية الى ابراز أهمية و كيفية تفعيل دور مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي في التنمية الشاملة للمجتمع ،هذا ما سنتعرف عليه بصورة موجزة و مركزة في مبحثين المبحث الأول :محور العلاقة بين مؤسسات التعليم العالي و البحث العلمي و التنمية الشاملة. المبحث الثاني :معوقات مؤسسات التعليم العالي و واقع البحث العلمي و دوره في التنمية الشاملة . The higher education take an importance and central to the economies of countries. This importance begins to influence the philosophy of institutions of higher education and scientific research and its role in achieving comprehensive development and the national economy and competitiveness of this economy at the international level. And university competencies through facilitating research and innovation. In this paper we will seek to highlight the importance and how to activate the role of institutions of higher education and scientific research in the comprehensive development of society, this is what we will learn briefly and focused in two subjects The first topic: the axis of the relationship between institutions of higher education and scientific research and comprehensive development. The second topic: obstacles of higher education institutions and the reality of scientific research and its role in comprehensive development.

الكلمات المفتاحية

مؤسسات التعليم العالي، البحث العلمي، التنمية الشاملة للمجتمع . Institutions of highereducation, scientificresearch, the comprehensivedevelopment of society.