مجلة عصور الجديدة
Volume 11, Numéro 1, Pages 292-303

قبيلة الخُلْط ودورها السياسي خلال عصر دولة الموحدين (515-667هـ/ 1121-1269م)

الكاتب : محمد الجندي آية .

الملخص

لعبت قبيلة الخُلْط دوراً واضحاً على المسرح السياسي لتاريخ دولة الموحدين، فبعدما كانوا قبيلة عربية خارجة عن طاعة الموحدين، أصبحوا أحد القبائل التي تعبث بتولية وخلع وحتى قتل الخلفاء من بني عبد المؤمن، وبالرغم من أن هذا الأمر لم ينفردوا به دون القبائل الأخرى، فإنهم تميزوا عن بقية القبائل بالقوة وكثرة العدد حتى أنهم اغتروا بأنفسهم وقوتهم، الأمر الذي جلب عليهم نكب الرشيد لهم، إن قبيلة الخُلْط لم تكن موالية طائعة خاضعة طوال الوقت للموحدين، بل لا نكاد نجدهم موالين لاثنين من الخلفاء المتوالين على الخلافة الموحدية، فإن بايعوا هذا انقلبوا عليه لاحقاً وبايعوا غيره، وإن بايعوا ذاك انقلبوا على خليفته، لقد لعبت المصالح والسطوة والقوة التي ستحصل عليها القبيلة وشيخها وأفرادها دوراً مهماً في ظهور قبيلتهم، وخلال هذه الدراسة سنتتبع قبيلة الخُلْط منذ أن نقلهم الخليفة المنصور إلى بسيط تامسنا، وسنتعرف على حالهم في كل فترة من فترات الخلفاء من بني عبد المؤمن، فأحياناً ينالون الحظوة وأحياناً يُنكبون ويقتلون، وأحياناً يستشعرون أن قوتهم تعلو قوة الخليفة، وأحياناً يسعون للفرقة بين الموحدين، يمكننا القول إن أقصى ما وصل إليه الخُلْط من قوة وسطوة كان في عهد الرشيد، والذي قتل شيخ الخُلْط وأتباعه ونكبهم، لمجرد محاولة شيخ الخُلْط التعدي على قرار الرشيد بالعفو عن الموحدين الناقصين البيعة، حيث حاول مسعود بن حُميدان شيخ الخُلْط قتلهم في طريق عودتهم، فمنذ هذا الوقت وحتى سقوط دولة الموحدين لم تقم قائمة للخُلْط بالرغم من إعادة الخليفة السعيد لهم وجعلهم من أنصاره، إلا أنهم ما لبثوا أن تورطوا في مقتله، إن قبيلة الخُلْط تنقلت بولائها بين خلفاء الموحدين إلى أن بدأت الدولة في الإنهيار فألقوا بمبايعتهم لبني مرين المنازعين لبني عبدالمؤمن>

الكلمات المفتاحية

قبيلة – الخُلْط- الموحدين – المغرب- قبيلة عربية Trib- Khlout- Almohads- Morocco- Arabian trib